Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

أوكرانيا تحذر من أنها لا تملك صواريخ لحماية محطة توليد الكهرباء من الهجوم الروسي | أخبار الحرب بين روسيا وأوكرانيا


ودمرت الصواريخ الروسية محطة تريبيلسكا للطاقة الحرارية، وهي إحدى أكبر محطات إمداد منطقة كييف بالكهرباء، في 11 أبريل/نيسان.

زعم الرئيس فولوديمير زيلينسكي أن روسيا تمكنت من تدمير محطة كهرباء رئيسية تخدم كييف لأن أوكرانيا نفدت الصواريخ الدفاعية.

وفي حديثه إلى قناة PBS الإخبارية الأمريكية يوم الثلاثاء، جاءت تعليقات زيلينسكي في أعقاب تحذيرات متكررة من حكومته لحلفائها بشأن ندرة الدفاعات الجوية. وتحتاج أوكرانيا بشدة إلى الذخيرة مع تكثيف روسيا ضرباتها على بنيتها التحتية.

ودمرت الصواريخ الروسية محطة تريبلسكا للطاقة الحرارية، وهي واحدة من أكبر موردي الكهرباء لمنطقة كييف، في 11 أبريل/نيسان.

“كان هناك 11 صاروخا تحلق. لقد دمرنا السبعة الأولى، و [the remaining] أربعة دمروا طريبيليا”، في إشارة إلى القرية التي تقع فيها محطة الكهرباء. ‘لماذا؟ لأنه لم يكن هناك صواريخ. لقد نفدت الصواريخ المتوفرة لدينا للدفاع عن طريبيليا”.

عمال الطوارئ يخمدون حريقًا بعد هجوم روسي على محطة تريبلسكا الحرارية للطاقة [Ukrainian Emergency Service via AP]

وتكافح أوكرانيا طوال الحرب لإقناع حلفائها الغربيين بإرسال المزيد من أنظمة الدفاع الجوي. وهي تسعى إلى زيادة الإلحاح مرة أخرى، حيث شنت روسيا ثلاث هجمات كبيرة على البنية التحتية للكهرباء في البلاد في الأسابيع الأخيرة.

وقالت كييف إنها تحتاج إلى 25 نظام صواريخ باتريوت لحماية أنظمة الطاقة بشكل صحيح عبر الأراضي الأوكرانية. وقالت ألمانيا يوم السبت إنها ستسلم نظاما ثالثا لأوكرانيا. وكانت الولايات المتحدة وحلفاء آخرون قد زودوا إيران في وقت سابق بأنظمة وصواريخ باتريوت.

وتعد موجة الهجمات ثاني استهداف روسي منسق لنظام الطاقة في أوكرانيا منذ الغزو قبل أكثر من عامين. بدأت الإستراتيجية تتسبب في خسائر فادحة.

وحذر مشغل الشبكة الوطنية أوكرينرغو في وقت سابق من هذا الشهر من أن نظام الطاقة في البلاد يحتاج إلى إصلاح شامل بسبب الهجمات المتكررة.

وتقول موسكو إن الهجمات تهدف إلى إضعاف قدرة أوكرانيا على القتال وهي رد على الهجمات الأخيرة داخل روسيا.

الهدنة الأولمبية

ويدرك الكرملين تمام الإدراك النقص في الأسلحة التي تعاني منها أوكرانيا، وهو حريص على استغلال هذه الفرصة.

رد الكرملين اليوم الثلاثاء بفتور على دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لهدنة في النزاعات الدولية خلال دورة الألعاب الأولمبية في باريس.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن الرئيس فلاديمير بوتين والجيش الروسي “لاحظوا، كقاعدة عامة، أن نظام كييف يستخدم مثل هذه الأفكار، ومثل هذه المبادرات لمحاولة إعادة تجميع صفوفه، ومحاولة إعادة التسلح، وما إلى ذلك وما إلى ذلك. وهذا بالطبع يعقد بشكل كبير عملية النظر في مثل هذه المبادرات.

وقال بيسكوف إنه لم يتم اتخاذ خطوات رسمية حتى الآن بشأن موضوع الهدنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى