Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

الاقتصاد الصيني يفوق التوقعات وينمو بنسبة 5.3 بالمئة في الربع الأول | الأعمال والاقتصاد


تقول وكالة الإحصاء إن الاقتصاد حقق “بداية جيدة” لهذا العام تحت قيادة الرئيس الصيني شي جين بينغ.

نما الاقتصاد الصيني بشكل أسرع من المتوقع في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، وهو ما يمثل دفعة لصانعي السياسات الذين يعانون من أزمة القطاع العقاري، وضعف الطلب الاستهلاكي، وتصاعد الديون الحكومية.

أظهرت بيانات صادرة عن المكتب الوطني للإحصاء يوم الثلاثاء أن الناتج المحلي الإجمالي نما بنسبة 5.3 في المائة في الربع الأول، وهو ما يتجاوز التوقعات بشكل مريح ويرتفع من نمو بنسبة 5.2 في المائة في الربع السابق.

وحسب القطاع، نما الإنتاج الصناعي والزراعة بنسبة 6.1 في المائة و3.8 في المائة على التوالي، بينما نمت الخدمات بنسبة 5 في المائة، وفقا لبيانات المكتب الوطني للإحصاء.

وقال المكتب الوطني للإحصاء في بيان له إن الاقتصاد حقق “بداية جيدة” تحت “القيادة القوية” للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والرئيس شي جين بينغ.

وقالت وكالة الإحصاء: “نتيجة لذلك، استمرت السياسات في التأثير، وحافظ الإنتاج والطلب على استقرارهما وشهدا زيادة، وكان التوظيف والأسعار مستقرين بشكل عام، واستمرت ثقة السوق في التعزيز، وحققت التنمية عالية الجودة تقدمًا جديدًا”.

وجاءت هذه الأرقام الأقوى من المتوقع بعد أيام من إعلان الصين أن الصادرات والواردات انخفضت بنسبة 7.5% و1.9% على التوالي في مارس، وهو ما خالف التوقعات.

ويكافح ثاني أكبر اقتصاد في العالم للحفاظ على التعافي من جائحة كوفيد-19 وسط مجموعة من التحديات الهيكلية طويلة الأمد، بما في ذلك القطاع العقاري المثقل بالديون وتقلص عدد السكان.

وخفضت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني في وقت سابق من هذا الشهر توقعاتها الائتمانية السيادية للصين إلى سلبية، مشيرة إلى “تزايد المخاطر على توقعات المالية العامة في الصين” في الوقت الذي تحاول فيه بكين الابتعاد عن النمو الذي تقوده العقارات.

وحددت بكين الشهر الماضي هدف نمو بنسبة 5 في المائة لعام 2024، وهو معدل من شأنه أن يتفوق على معظم الاقتصادات المتقدمة ولكنه سيكون من بين أبطأ التوسعات في البلاد منذ عام 1990.

وكشف المسؤولون عن عدد من إجراءات السياسة المالية والنقدية لتعزيز الاقتصاد، بما في ذلك إنفاق 1.8 تريليون دولار على مشاريع البناء والبنية التحتية الكبرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى