Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

قبرص تعلق طلبات اللجوء للسوريين مع ارتفاع عدد الوافدين | أخبار الهجرة


ووصل أكثر من 1000 شخص إلى قبرص على متن قوارب من لبنان هذا الشهر وسط تصاعد التوترات في الشرق الأوسط.

قالت السلطات إن قبرص علقت معالجة طلبات اللجوء المقدمة من السوريين بعد الزيادة الحادة في عدد الوافدين هذا الشهر.

ووصل أكثر من 1000 شخص إلى قبرص على متن قوارب من لبنان هذا الشهر وسط تصاعد التوترات في الشرق الأوسط.

وأثار النزوح دعوات من نيقوسيا لشركائها في الاتحاد الأوروبي لبذل المزيد من الجهود لمساعدة لبنان، وكذلك إعادة النظر في وضع سوريا التي مزقتها الحرب، والتي تعتبر في الوقت الحاضر غير آمنة لإعادة طالبي اللجوء إلى وطنهم.

وقال الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليدس للصحفيين يوم الأحد “هذا إجراء طارئ، إنه قرار صعب لحماية مصالح قبرص”.

وتقع قبرص، الدولة الواقعة في أقصى شرق الاتحاد الأوروبي والأقرب إلى الشرق الأوسط، على بعد حوالي 160 كيلومتراً (100 ميل) غرب شواطئ لبنان أو سوريا.

وسجلت أكثر من 2000 وصول عن طريق البحر في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، مقارنة بـ 78 فقط خلال الفترة نفسها من عام 2023.

ومن الناحية العملية، يعني هذا الإجراء أن طالبي اللجوء سيقتصرون على مخيمين للاستقبال يقدمان الطعام والمأوى، دون أي فائدة أخرى.

وقالت مصادر حكومية إن أولئك الذين يختارون مغادرة تلك المرافق سيفقدون تلقائيًا أي نوع من المزايا ولن يُسمح لهم بالعمل.

وزار خريستودوليدس لبنان الأسبوع الماضي ويجري اتصالات مع المفوضية الأوروبية حول كيفية مساعدة بروكسل لبيروت في وقف التدفقات.

وتقول الوكالة التابعة للأمم المتحدة إن لبنان، الذي يواجه أزمة اقتصادية خانقة منذ عام 2019، يستضيف حوالي 805 آلاف لاجئ سوري مسجل لدى الأمم المتحدة، يعيش 90 بالمئة منهم في فقر.

ويقدر المسؤولون اللبنانيون أن العدد الفعلي أعلى من ذلك بكثير، ويتراوح بين 1.5 و2 مليون. وقد فر الكثيرون من الحرب الأهلية الدائرة في بلادهم والتي دخلت عامها الرابع عشر.

وزار وزير الداخلية القبرصي كونستانتينوس يوانو الأسبوع الماضي الدنمارك وتشيكيا واليونان لحشد الدعم لحمل الاتحاد الأوروبي على إعلان أجزاء من سوريا آمنة. ومع ذلك، تؤكد وكالات الأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان والحكومات الغربية أن سوريا ليست آمنة بعد للعودة إلى الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى