Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

“دمدمة عنيفة”: زلزال بقوة 4.8 درجة يضرب مدينة نيويورك، شمال شرق البلاد | أخبار الزلازل


ولم يتم الإبلاغ على الفور عن وقوع إصابات حيث هز زلزال نادر مدينة ذات كثافة سكانية عالية يبلغ عدد سكانها 8.3 مليون نسمة.

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية (USGS) إن زلزالا بقوة 4.8 درجة هز شمال شرق الولايات المتحدة صباح الجمعة، مما أدى إلى حدوث هزات على طول ساحل المحيط الأطلسي بين بوسطن وفيلادلفيا.

وكان مركز الزلزال على بعد حوالي 45 ميلا (72 كيلومترا) غرب مدينة نيويورك في لبنان ونيوجيرسي، مما أدى إلى هز المباني في مانهاتن ذات الكثافة السكانية العالية وفي جميع أنحاء الأحياء الخمسة. وربما شعر ما يصل إلى 45 مليون شخص بالصدمات، وفقا لهيئة المسح الجيولوجي الأمريكية.

ومع ذلك، لم يتم الإبلاغ على الفور عن وقوع إصابات أو أضرار هيكلية كبيرة بعد الزلزال الذي وقع الساعة 10:23 صباحًا بالتوقيت المحلي (14:23 بتوقيت جرينتش)، وفقًا لإدارة الإطفاء بمدينة نيويورك.

وفي منشور على منصة التواصل الاجتماعي X، قال مكتب عمدة مدينة نيويورك إنه لا يزال “يقيم التأثير”. وكان من المقرر أن تعقد السلطات مؤتمرا صحفيا في الساعة 12 ظهرا بالتوقيت المحلي (16:00 بتوقيت جرينتش) لتقديم التحديثات.

وفي الوقت نفسه، حثت وكالة إدارة الطوارئ في مدينة نيويورك أي شخص “في خطر” على الاتصال برقم الطوارئ 911، والإبلاغ عن أي تأثيرات أخرى غير طارئة على الخط الساخن لخدمات المدينة.

وقال متحدث باسم المدارس العامة في مدينة نيويورك إن الفرق تقوم بتقييم مرافق بناء المدارس من باب “الحذر الزائد”.

وقالت هيئة موانئ نيويورك ونيوجيرسي إنها أغلقت مؤقتا نفق هولاند، وهو طريق شرياني للركاب يربط بين نيوجيرسي ومانهاتن، للتفتيش.

وتم تحويل بعض الرحلات المتجهة إلى نيويورك أيضًا إلى مطارات أخرى، وفقًا لموقع تتبع الرحلات FlightAware.

وأفاد سكان المدينة أنهم شعروا بأن مبانيهم تهتز لعدة دقائق.

وقالت إنديا هايز، وهي باريستا في مانهاتن السفلى، لوكالة أسوشيتد برس للأنباء: “لاحظت أن الباب يرتعش على إطاره”. “اعتقدت بالتأكيد أنه لا يمكن أن يكون هناك زلزال هنا.”

وقالت تشاريتا والكوت، البالغة من العمر 38 عاماً، وهي من سكان حي برونكس، إن الزلزال بدا وكأنه “أشبه بدمدمة عنيفة استمرت حوالي 30 ثانية أو نحو ذلك”.

وقالت لوكالة رويترز للأنباء: “كان الأمر أشبه بالتواجد في دائرة الطبول، هذا الاهتزاز”.

وفي مقر الأمم المتحدة في وسط مانهاتن، أوقفت الرئيسة التنفيذية لمنظمة إنقاذ الطفولة، إنجر آشينغ، فجأة إلقاء خطاب أمام مجلس الأمن بشأن الحرب في غزة.

وقال رياض منصور، المبعوث الفلسطيني لدى الأمم المتحدة، مازحا: “إنكم تجعلون الأرض تهتز”.

كما أبلغ الناس في بالتيمور وفيلادلفيا وكونيتيكت ومناطق أخرى في الشمال الشرقي عن شعورهم بالزلزال، حيث شعروا بهزات استمرت لعدة ثوان على بعد أكثر من 200 ميل (322 كيلومترًا) بالقرب من حدود ماساتشوستس ونيو هامبشاير.

وفي منشور على موقع X، قالت حاكمة نيويورك كاثي هوتشول إنها كانت على اتصال بالبيت الأبيض، الذي قال إنه تم إطلاع الرئيس جو بايدن أيضًا على الأمر.

من جانبها، أشارت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إلى أن “الزلازل غير شائعة، ولكن لم يسمع عنها من قبل على طول ساحل المحيط الأطلسي”. لا توجد حدود نشطة للصفائح التكتونية على طول الساحل، “ولكن هناك ضغوط”، كما قالت في منشور على موقع X.

أعاد الزلزال إلى الأذهان ذكريات زلزال 23 أغسطس 2011، الذي هز عشرات الملايين من الأشخاص على طول ساحل المحيط الأطلسي من جورجيا إلى كندا.

وبلغت قوة هذا الزلزال 5.8 درجة وكان أقوى زلزال يضرب الساحل الشرقي منذ الحرب العالمية الثانية.

وكان مركز الزلزال في ولاية فرجينيا. وتركت تشققات في النصب التذكاري بواشنطن، وأدت إلى إخلاء البيت الأبيض ومبنى الكابيتول الأمريكي، وأثارت قلق سكان نيويورك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى