اخبار

مقتل ثلاثة في هجمات روسية على أوكرانيا وكييف تدعو لمزيد من الأسلحة | أخبار الحرب الروسية الأوكرانية


تهاجم روسيا مناطق في شرق وجنوب أوكرانيا رداً على القصف المميت للمناطق الحدودية الروسية.

قال مسؤولون إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا في الهجمات الروسية على شمال شرق وجنوب أوكرانيا، في الوقت الذي دعت فيه كييف إلى نشر المزيد من أنظمة الدفاع الجوي باتريوت لمواجهة تصاعد الهجمات الصاروخية.

قال مسؤولون محليون إن روسيا استخدمت قنابل موجهة في ضربات جوية على مدينة خاركيف يوم الأربعاء للمرة الأولى منذ عام 2022، مما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل وإصابة 16 آخرين.

ووصف عمدة مدينة خاركيف، إيهور تيريخوف، لدى إعلانه عن حصيلة الهجوم بأنه “عمل إرهابي دموي آخر ضد الأوكرانيين”، وقال إن من بين الجرحى أربعة أطفال.

وقالت وزارة الداخلية عبر تطبيق تيليجرام إن ثلاثة مبان سكنية لحقت بها أضرار. وقال تيريخوف إن منشأة طبية تعرضت لأضرار أيضا وقالت الشرطة المحلية إن مدرسة أصيبت.

أشخاص يتجمعون في الموقع الذي تضررت فيه المباني جراء ضربة عسكرية روسية، وسط الهجوم الروسي على أوكرانيا، في خاركيف [Vitalii Hnidyi/Reuters]

وتعرضت خاركيف والمنطقة المحيطة بها بشكل متكرر لهجمات بالصواريخ والطائرات بدون طيار منذ بدء الغزو الروسي واسع النطاق في فبراير 2022، لكن استخدام القنابل الموجهة من العيار الكبير كان غير معتاد.

وقال سيرهي بولفينوف، رئيس قسم التحقيق في الشرطة الإقليمية، على فيسبوك: “تعرضت خاركيف لقصف جوي – لأول مرة منذ عام 2022”.

كما أفاد حاكم المنطقة أوليه سينيهوبوف عن استخدام الذخائر الموجهة يوم الأربعاء.

الهجمات على جنوب أوكرانيا

وصعدت موسكو هجماتها الجوية على أوكرانيا في الأسابيع القليلة الماضية، مستهدفة البنية التحتية الرئيسية – بما في ذلك محطات الطاقة – ردا على القصف المميت للمناطق الحدودية الروسية.

وحث الرئيس فولوديمير زيلينسكي حلفاء أوكرانيا على تسريع تسليم الطائرات الحربية وأنظمة الدفاع الجوي باتريوت بعد الضربة.

وقال في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي: “إن تعزيز الدفاع الجوي لأوكرانيا والإسراع بتسليم طائرات إف-16 إلى أوكرانيا مهمتان حيويتان”.

وأضاف: “لا توجد تفسيرات منطقية لسبب عدم قيام صواريخ باتريوت، المتوفرة بكثرة في جميع أنحاء العالم، بتغطية سماء خاركيف والمدن الأخرى”.

وفي جنوب أوكرانيا، قال حاكم منطقة خيرسون، التي تحتلها روسيا جزئيا، إن امرأة قتلت في هجوم بطائرة بدون طيار على قرية ميخائيليفكا.

وكتب المسؤول أولكسندر بروكودين على وسائل التواصل الاجتماعي: “أصيبت امرأة محلية تبلغ من العمر 61 عاما بجروح قاتلة في منزلها”.

وفي مدينة نيكوبول بجنوب شرق البلاد، قال مسؤولون إن نيران المدفعية قتلت رجلا يبلغ من العمر 55 عاما، في حين أدى هجوم صاروخي باليستي على منطقة ميكولايف الساحلية إلى إصابة ثمانية أشخاص.

وحذر قائد القوات البرية الأوكرانية الأسبوع الماضي من أن روسيا تجمع أكثر من 100 ألف جندي قبل ما قد يكون هجوما كبيرا هذا الصيف، حيث تسعى موسكو إلى تعزيز تفوقها في ساحة المعركة.

في غضون ذلك، أعلنت روسيا أن أنظمتها للدفاع الجوي أسقطت 18 صاروخا بالقرب من مدينة بيلغورود الحدودية، التي تستهدفها بانتظام هجمات أوكرانية قاتلة.

وقال حاكم منطقة بيلغورود، فياتشيسلاف جلادكوف، إن شخصين أصيبا خلال القصف وهجوم لاحق بطائرة بدون طيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى