اخبار

“إنهم يصرخون من الجوع” – كيف تقوم إسرائيل بتجويع الفلسطينيين في غزة | أخبار الحرب الإسرائيلية على غزة


تعصر ميسون النباهين آخر قطعة من الجبن المعلب على قطعة خبز طازجة، مدركة أنها ستكون الشيء الوحيد الذي ستأكله أسرتها المكونة من ثمانية أفراد في ذلك اليوم.

أم محمد، كما تُعرف، هربت من مدرسة في البريج حيث كانت تحتمي مع زوجها وأطفالها الستة بعد أن دمرت القوات الإسرائيلية منزلهم في شرق البريج وسط قطاع غزة.

ويعيش الرجل البالغ من العمر 45 عاماً الآن وسط حشد من الخيام المحيطة بمستشفى شهداء الأقصى في دير البلح جنوباً. إنها امرأة صغيرة الحجم، وجهها محفور بالقلق، وتبدو أكبر من عمرها.

في وسط خيمتهم البلاستيكية المؤقتة توجد نار صغيرة حيث تقوم أم محمد بإعداد الخبز المسطح على فرن الصاج الذي يعمل بالحطب. إنها محاطة بعدد قليل من حقائب الظهر التي تم ترتيبها بعناية والتي تحتوي على المتعلقات التي تمكنت عائلتها من إحضارها، بالإضافة إلى كومة من البطانيات، والتي تم إزالتها الآن لإفساح المجال لمعيشتهم النهارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى