اخبار

حذرت الولايات المتحدة من هجوم محتمل في موسكو قبل إطلاق النار على قاعة الحفلات الموسيقية


أصدرت السفارة الأمريكية في موسكو تنبيها أمنيا في 7 مارس/آذار، محذرة من أن موظفيها “يراقبون التقارير التي تفيد بأن المتطرفين لديهم خطط وشيكة لاستهداف تجمعات كبيرة في موسكو، بما في ذلك الحفلات الموسيقية”. وحذر البيان الأمريكيين من احتمال وقوع هجوم خلال الـ 48 ساعة القادمة.

وكان التحذير مرتبطًا بالهجوم الذي وقع يوم الجمعة، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر. لكن مسؤولين أميركيين قالوا إن الأمر لا يتعلق بالتخريب المحتمل في أوكرانيا، مضيفين أن وزارة الخارجية لم تكن لتستخدم كلمة “المتطرفين” للتحذير من الأعمال التي صدرت أوامر بها من كييف.

وسرعان ما استغلت الأصوات المؤيدة للكرملين التحذير الذي أطلقته السفارة الأميركية لتصوير أميركا وكأنها تحاول تخويف الروس.

ويشعر المسؤولون الأمريكيون بالقلق من أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يسعى إلى إلقاء اللوم زورا على أوكرانيا في الهجوم، مما يضغط على الحكومات الغربية لتحديد من يعتقدون أنه قد يكون مسؤولا. وكثيراً ما يحرف السيد بوتين الأحداث، حتى المأساوية منها، لتناسب روايته العامة. وقد سارع إلى اتهام أوكرانيا بارتكاب أعمال إرهابية لتبرير غزوه للبلاد.

وقال مسؤولون أمريكيون إن بوتين قد يفعل ذلك مرة أخرى بعد هجوم يوم الجمعة، سعياً لاستغلال الخسائر في الأرواح لتقويض الدعم لأوكرانيا محلياً وفي جميع أنحاء العالم.

في 19 مارس/آذار، وصف الزعيم الروسي بيان السفارة الأمريكية بأنه “ابتزاز واضح” يهدف إلى “تخويف وزعزعة استقرار مجتمعنا”. لكنه لم يعلق بعد بشكل مباشر على هجوم الجمعة.

وقال جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للرئيس بايدن، للصحفيين يوم الجمعة، إن البيت الأبيض “ليس لديه ما يشير في الوقت الحالي إلى تورط أوكرانيا أو الأوكرانيين”. وأضاف: “نحن نلقي نظرة على ذلك. لكنني أود أن أحررك في هذه الساعة المبكرة من أي اتصال بأوكرانيا.

وقال أيضًا: “من الواضح أن أفكارنا ستكون مع ضحايا هذا الهجوم المروع بإطلاق النار”.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بحسب رويترز، “على أي أساس يستنتج المسؤولون في واشنطن أي استنتاجات في خضم مأساة حول براءة شخص ما؟” وأضافت أنه إذا كانت لدى واشنطن معلومات فيجب مشاركتها.

وقال ميخايلو بودولياك، كبير مستشاري المكتب الرئاسي الأوكراني، في بيان بالفيديو إن “أوكرانيا ليس لها أي علاقة على الإطلاق” بالهجوم.

اشفاريا كافي ساهمت في التقارير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى