تقنية وتكنولوجيا

الذكاء الاصطناعي يغذي تزايد عمليات الاحتيال القائمة على العاطفة مثل ذبح الخنازير والاحتيال في الميراث




بواسطة أخبار التكنولوجيا المالية سنغافورة

21 مارس 2024

يسلط أحدث تقرير عن التهديدات نصف السنوية الصادر عن Visa لربيع 2024 الضوء على الارتفاع المثير للقلق في عمليات احتيال “ذبح الخنازير”، ويعرض التهديدات المعقدة التي يعاني منها كل من الأفراد والشركات في النظام البيئي العالمي للمدفوعات.

تستغل عمليات الاحتيال هذه بذكاء نقاط الضعف العاطفية من خلال جذب الضحايا إلى علاقات عبر الإنترنت وإقناعهم بالاستثمار في منصات تداول العملات المشفرة المزيفة.

تنتشر عمليات الاحتيال هذه بشكل خاص في أيام العطلات مثل عيد الحب وليلة رأس السنة الجديدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع المواعدة.

تستغل عمليات ذبح الخنازير هذه الذكاء الاصطناعي لصياغة حملات خادعة، مما يؤدي إلى خسارة مليارات الدولارات على يد هؤلاء الأفراد المطمئنين. تكشف دراسة Visa أن عمليات الاحتيال هذه استهدفت نسبة مذهلة تبلغ 10% من البالغين الذين شملهم الاستطلاع.

العنصر البشري: قلق متزايد

عمليات ذبح الخنازير

ويبرز التقرير اتجاهاً مثيراً للقلق: على الرغم من انخفاض العدد الإجمالي لعمليات الاحتيال التي أبلغ عنها المستهلكون، فقد ارتفعت الخسائر المالية، مما يشير إلى التحرك نحو عمليات احتيال أكثر فعالية وتكلفة.

ويتفاقم هذا التحول من خلال ملاحظة “فيزا” التي مفادها أن أكثر من ثلث البالغين الذين شملهم الاستطلاع يختارون عدم الإبلاغ عن عمليات الاحتيال، مما يشير إلى احتمال حدوث أضرار مالية أكبر لم يتم الإبلاغ عنها.

إن الإحجام عن الإبلاغ عن عمليات الاحتيال يؤكد الحاجة إلى زيادة اليقظة والإبلاغ لمكافحة هذه التهديدات بشكل فعال.

ولا يسلط التقرير الضوء على عمليات احتيال “ذبح الخنازير” فحسب؛ كما يسلط الضوء على أساليب الاحتيال الأخرى التي تستغل الثقة والعاطفة.

تشهد عمليات احتيال الميراث الجناة الذين يتظاهرون بأنهم محترفون قانونيون من مكاتب محاماة تبدو شرعية لإبلاغ الضحايا بالموروثات غير الموجودة، ويطالبون بالمعلومات الشخصية والدفع الأولي لتأمين مكاسب مستقبلية.

وفي الوقت نفسه، تستغل عمليات الاحتيال في مجال الإغاثة الإنسانية الكرم، وتستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لدفع التبرعات إلى قضايا وهمية.

يتضمن الاحتيال التثليث إنشاء متاجر غير مشروعة عبر الإنترنت تقدم سلعًا عالية الطلب بأسعار منخفضة لسرقة تفاصيل الدفع، وهي الطريقة التي كلفت التجار ما يصل إلى مليار دولار أمريكي في شهر واحد.

عمليات ذبح الخنازير

التهديدات التنظيمية الأوسع

ويشير التقرير إلى زيادة كبيرة في الهجمات التي تستهدف سلاسل التوريد وخدمات الطرف الثالث، حيث يستخدم المحتالون الذكاء الاصطناعي لتجاوز ضوابط الاحتيال المعمول بها والتي تنفذها البنوك.

ومن الجدير بالذكر أنه كانت هناك زيادات ملحوظة في عمليات الاحتيال المتعلقة بترخيص إعادة الشراء (PRA) وهجمات برامج الفدية، مما يؤكد التحدي المتنامي المتمثل في حماية البنية التحتية المالية.

تدمج Visa مواردها البشرية مع الحلول التكنولوجية لتطوير استراتيجيات تخفف وتمنع الهجمات على النظام البيئي للمدفوعات.

قالت شركة المدفوعات إنها تحافظ على تواصل مستمر مع جميع المشاركين في نظام الدفع لضمان تحديد البيانات المعرضة للخطر وإخطار أصحاب المصلحة المتأثرين في الوقت المناسب.

عمليات ذبح الخنازير

بول فابارا

بول فابارا

“مع استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي وغيره من التقنيات الناشئة، أصبحت عمليات الاحتيال أكثر إقناعًا من أي وقت مضى، مما يؤدي إلى خسائر غير مسبوقة للمستهلكين.

وتتمتع Visa بمكانة فريدة يمكنها من التصدي لهذه التهديدات، حيث وصلت استثماراتها في التكنولوجيا والابتكار إلى أكثر من 10 مليار دولار أمريكي على مدى السنوات الخمس الماضية. تتيح لنا هذه الاستثمارات، بالإضافة إلى تعليمنا المستمر ومواهبنا المتميزة، البقاء في صدارة عمليات الاحتيال وحماية المستهلكين.

قال بول فابارا، الرئيس التنفيذي للمخاطر وخدمات العملاء، فيزا.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى