اخبار

روسيا تحذر الولايات المتحدة من استخدام SpaceX للتجسس | أخبار الفضاء


تقول روسيا إن خطط المخابرات الأمريكية لاستخدام SpaceX لبناء أقمار صناعية للتجسس تسبب مخاطر على أمن الفضاء.

وقالت روسيا إنها على علم بجهود المخابرات الأمريكية لاستخدام مشغلي الأقمار الصناعية التجارية مثل سبيس إكس، وحذرت من أن مثل هذه التحركات تجعل من أقمارها الصناعية أهدافًا مشروعة.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء هذا الشهر أن شركة سبيس إكس تقوم ببناء شبكة من مئات أقمار التجسس الصناعية بموجب عقد سري مع وكالة مخابرات أمريكية، مما يدل على تعميق العلاقات بين شركة الفضاء التي يملكها إيلون ماسك ووكالات الأمن القومي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا للصحفيين يوم الأربعاء: “نحن على علم بجهود واشنطن لجذب القطاع الخاص لخدمة طموحاتها الفضائية العسكرية”.

وقالت زاخاروفا إن مثل هذه الأنظمة “تصبح هدفا مشروعا للإجراءات الانتقامية، بما في ذلك العسكرية”.

وقالت خمسة مصادر مطلعة على البرنامج، إن الشبكة يتم بناؤها من قبل وحدة أعمال ستارشيلد التابعة لشركة سبيس إكس بموجب عقد بقيمة 1.8 مليار دولار تم توقيعه في عام 2021 مع مكتب الاستطلاع الوطني (NRO)، وهو وكالة استخبارات تدير أقمار التجسس الصناعية.

وتهدف أنظمة الأقمار الصناعية الواسعة ذات المدار الأرضي المنخفض إلى دعم القوات البرية. وقالت المصادر إنه في حالة نجاح البرنامج، فإنه سيعزز بشكل كبير قدرة الحكومة الأمريكية والجيش الأمريكي على اكتشاف الأهداف المحتملة بسرعة في أي مكان في العالم تقريبًا.

وذكرت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية أن زاخاروفا تناولت أيضًا مشروع قرار روسي في الجمعية العامة للأمم المتحدة بعنوان “علوم وتكنولوجيا الفضاء لتعزيز السلام”.

وقالت زاخاروفا إن الوثيقة تهدف إلى إرساء تفاهم على المستوى الدولي حول عدم جواز استخدام أنظمة الفضاء المدنية لممارسة القوة على المعارضين الجيوسياسيين.

وفي الشهر الماضي، قال البيت الأبيض إن روسيا تعمل على تطوير سلاح “فضائي” مضاد للأقمار الصناعية، وهو أمر “مثير للقلق” لكنه لا يشكل أي تهديد.

وهونت موسكو من أهمية المزاعم الأمريكية ووصفتها بأنها “تلفيق خبيث”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى