اخبار

هيئة تنظيمية فرنسية تفرض على جوجل غرامة قدرها 272 مليون دولار بسبب صفقة ترخيص وسائل الإعلام | أخبار الأعمال والاقتصاد


تقول هيئة المنافسة الفرنسية إن عملاق التكنولوجيا فشل في احترام التزاماته والتفاوض “بحسن نية” مع الناشرين.

فرضت هيئة مراقبة المنافسة الفرنسية غرامة قدرها 250 مليون يورو (272 مليون دولار) على شركة جوجل بسبب انتهاكها لالتزاماتها تجاه شركات الإعلام بشأن ترخيص المحتوى.

وقالت هيئة المنافسة الفرنسية يوم الأربعاء إنها تفرض الغرامة كجزء من إجراءات إضافية بشأن قضية رفعتها عام 2019 منظمات تمثل مجلات وصحف فرنسية ضد شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة ومنصات أخرى عبر الإنترنت. واتهمت وسائل الإعلام شركات التكنولوجيا بجني المليارات من محتواها دون تقاسم الإيرادات مع من يجمعها.

وفي عام 2021، فرضت الهيئة الرقابية غرامة قدرها 500 مليون يورو (592 مليون دولار) على شركة جوجل لفشلها في التفاوض بحسن نية. ويبدو أن النزاع قد تم حله في عام 2022 عندما أسقطت الشركة استئنافها ضد الغرامة.

لكن الهيئة قالت في بيان الأربعاء إن جوجل انتهكت شروط أربعة من أصل سبعة التزامات متفق عليها في التسوية، بما في ذلك إجراء مفاوضات مع الناشرين “بحسن نية” وتوفير معلومات شفافة.

وقالت الهيئة الرقابية إن برنامج Chatbot Bard الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي من Google – منذ تغيير علامته التجارية إلى Gemini – تم تدريبه على محتوى من الناشرين ووكالات الأنباء دون إخطارهم.

وقالت الهيئة الرقابية إن جوجل تعهدت بعدم الطعن في الحقائق كجزء من إجراءات التسوية، مضيفة أن الشركة اقترحت أيضًا سلسلة من العلاجات فيما يتعلق ببعض أوجه القصور.

وقالت شركة التكنولوجيا العملاقة إنها قبلت التسوية “لأن الوقت قد حان للمضي قدمًا”، مضيفة: “نريد التركيز على الهدف الأكبر المتمثل في الأساليب المستدامة لربط الأشخاص بمحتوى عالي الجودة والعمل بشكل بناء مع الناشرين الفرنسيين”.

ووصفت الغرامة بأنها غير متناسبة، وقالت إن الهيئة الرقابية لم تأخذ في الاعتبار بشكل كافٍ جهودها “في بيئة يصعب فيها للغاية تحديد المسار لأننا لا نستطيع التنبؤ بالاتجاه الذي ستهب فيه الرياح بعد ذلك”.

الحد من جمع البيانات التلقائي

هذا الحكم هو الرابع خلال عدة سنوات ضد جوجل لعدم امتثالها للإطار القانوني للاتحاد الأوروبي الذي يهدف إلى إنشاء “الشروط اللازمة لمفاوضات متوازنة بين وكالات الصحافة والناشرين والمنصات الرقمية”.

في عام 2019، أنشأ الاتحاد الأوروبي شكلاً من أشكال حقوق الطبع والنشر يسمى “الحقوق المجاورة” الذي يسمح لوسائل الإعلام المطبوعة بالمطالبة بتعويض مقابل استخدام محتواها.

وكانت فرنسا بمثابة حالة اختبار للقواعد، وبعد مقاومة أولية، وافقت كل من جوجل وفيسبوك على دفع أموال لبعض وسائل الإعلام الفرنسية مقابل المقالات التي تظهر في عمليات البحث على شبكة الإنترنت.

تم فرض الغرامة الأخيرة حيث يسعى العديد من الناشرين والكتاب وغرف الأخبار إلى الحد من عملية الاستخلاص – أو التجميع التلقائي للبيانات – للمحتوى الخاص بهم عبر الإنترنت بواسطة خدمات الذكاء الاصطناعي دون موافقتهم على تعويض عادل.

ورفعت صحيفة نيويورك تايمز في عام 2023 دعوى قضائية ضد منافسي جوجل مايكروسوفت وOpenAI، مبتكر منصة الذكاء الاصطناعي الشهيرة ChatGPT، متهمة إياهم باستخدام الملايين من مقالات الصحيفة دون إذن للمساعدة في تدريب روبوتات الدردشة.

كما تحدّت دول الاتحاد الأوروبي الأخرى شركة جوجل بشأن المحتوى الإخباري.

وأطلقت هيئة مراقبة المنافسة الإسبانية تحقيقا مع جوجل العام الماضي بسبب ممارسات مزعومة مناهضة للمنافسة تؤثر على وكالات الأنباء والمطبوعات الصحفية.

في عام 2022، أوقفت هيئة مكافحة الاحتكار في ألمانيا التحقيق في خدمة News Showcase من Google بعد أن أجرت شركة التكنولوجيا العملاقة “تعديلات مهمة” لتخفيف مخاوف المنافسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى