اخبار

منع القومي النمساوي اليميني المتطرف مارتن سيلنر من دخول ألمانيا | أخبار اليمين المتطرف


وسيلنر معروف بحديثه عن “الهجرة مرة أخرى” في اجتماع عقد مؤخرا للقوميين الشعبويين في أوروبا، وهو ما أثار احتجاجات كبيرة في ألمانيا.

مُنع القومي النمساوي اليميني المتطرف مارتن سيلنر من دخول ألمانيا، بعد أيام من ترحيله من سويسرا.

وقال سيلنر، وهو زعيم في حركة الهوية القومية المتطرفة في النمسا، في مقطع فيديو نُشر يوم الثلاثاء على موقع X، إن السلطات الألمانية أرسلت لمحاميه خطابًا يفيد بأنه غير مسموح له بدخول ألمانيا للسنوات الثلاث المقبلة.

يُعرف سيلنر بحديثه عن “إعادة الهجرة” في اجتماع عقد مؤخراً للقوميين الشعبويين من حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف، والذي أثار احتجاجات كبيرة في ألمانيا.

ينتمي أصحاب الهوية إلى حركة يمينية متطرفة بدأت في فرنسا وتقوم بشكل أساسي بحملة ضد الهجرة والإسلام.

وقالت متحدثة باسم سلطات مدينة بوتسدام، حيث نشر سيلنر مقطع الفيديو يوم الثلاثاء، لوكالة فرانس برس للأنباء إن مواطنًا من الاتحاد الأوروبي قد تلقى “حظرًا على حرية التنقل في ألمانيا”.

وقالت المتحدثة، إن الشخص لم يعد بإمكانه دخول ألمانيا أو البقاء فيها “بأثر فوري”، ويمكن أن توقفه الشرطة أو ترحله إذا حاول دخول البلاد، ورفضت ذكر اسم الشخص لأسباب تتعلق بالخصوصية.

وقال مايك شوبرت، رئيس بلدية بوتسدام، في بيان: “علينا أن نظهر أن الدولة ليست عاجزة وستستخدم وسائلها المشروعة”.

وقالت الشرطة السويسرية يوم الأحد إنها منعت تجمعا كبيرا لليمين المتطرف كان من المقرر أن يلقي فيه سيلنر كلمة، مضيفة أنه تم اعتقاله وترحيله.

ونظمت الاجتماع مجموعة “جونج تات” اليمينية المتطرفة، والمعروفة بمواقفها المناهضة للهجرة والمسلمين.

المجموعة من دعاة نظرية مؤامرة “الاستبدال الكبير” القومية العرقية اليمينية المتطرفة، والتي تدعو إلى ترحيل المهاجرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى