اخبار

ماذا سيحدث لجيل الأيتام في غزة؟ | عرض تلفزيوني


دارين هي واحدة من آلاف الأطفال الفلسطينيين الذين تيتموا في غزة، حيث ينشأ جيل آخر ممزق بالحرب.

قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إن الحرب الإسرائيلية على غزة خلقت جيلاً من الأيتام، مسلطاً الضوء على القتل الجماعي للفلسطينيين في الهجوم المستمر.

إحداهن هي دارين البياع البالغة من العمر 11 عاماً، والتي أصيبت بجروح خطيرة وفقدت 70 من أفراد أسرتها، بما في ذلك والديها، في غارة جوية إسرائيلية على منزلهم في غزة. وهي مجرد واحدة من 17 ألف طفل فلسطيني تيتموا أو انفصلوا عن والديهم في الحرب على الأراضي الفلسطينية، وفقا للأمم المتحدة.

أتيحت لنا الفرصة للقاء دارين وسؤالها عما مرت به وكيف ترى المستقبل. وتعكس صمودها وقصتها الواقع القاسي الذي يواجهه الكثير من الأطفال وسط الهجوم الإسرائيلي.

تقديم: أنيليز بورخيس

ضيوف:
فادي الهندي – المدير القطري لمؤسسة التعاون في فلسطين
الدكتور غسان أبو ستة – صندوق غسان أبو ستة للأطفال
ستيف سوسبي – شفاء فلسطين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى