Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

أرباح العمل القسري تقارب ربع تريليون دولار: منظمة العمل الدولية | أخبار حقوق الإنسان


تقول وكالة الأمم المتحدة إن الاستغلال الجنسي يمثل ما يقرب من ثلاثة أرباع الأرباح غير القانونية “الفاحشة” الناتجة عن العمل القسري.

تقول منظمة العمل الدولية إن المجرمين يحصدون أرباحا “فاحشة” تبلغ نحو ربع تريليون دولار من العمل القسري.

نشرت وكالة الأمم المتحدة تقريرها الأخير: الأرباح والفقر: اقتصاديات العمل القسري يوم الثلاثاء. ويذكر أن الأرباح غير القانونية من العمل القسري ارتفعت بنسبة 37 في المائة على مدى العقد الماضي لتصل إلى 236 مليار دولار سنويا، ويمثل الاستغلال الجنسي ما يقرب من ثلاثة أرباع الإجمالي.

وقال التقرير إن ارتفاع المكاسب غير المشروعة يرجع إلى نمو عدد الأشخاص الذين أجبروا على العمل، فضلا عن زيادة الأرباح الناتجة عن استغلال كل ضحية.

ويكسب المتجرون والمجرمون الآن ما يقرب من 10 آلاف دولار لكل ضحية، مقارنة بـ 8269 دولارًا قبل عقد من الزمن.

ومن حيث الربح لكل ضحية، كانت الأرقام أعلى في أوروبا وآسيا الوسطى، تليها الدول العربية والأمريكتين وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ.

“إن العمل الجبري يديم دورات الفقر والاستغلال ويضرب الكرامة الإنسانية في صميمها. وقال المدير العام لمنظمة العمل الدولية جيلبير أنغبو: “نحن نعلم الآن أن الوضع قد ازداد سوءاً”، مناشداً المجتمع الدولي التحرك.

وقال: “يتعرض الأشخاص الذين يعملون بالسخرة لأشكال متعددة من الإكراه، ويعد الحرمان المتعمد والممنهج من الأجور من بين أكثر هذه الأشكال شيوعًا”.

وبعد الاستغلال الجنسي التجاري القسري، فإن القطاع الذي يحقق أعلى الأرباح غير القانونية من العمل القسري هو الصناعة (35 مليار دولار)، تليها الخدمات (20.8 مليار دولار)، والزراعة (5 مليارات دولار)، والعمل المنزلي (2.6 مليار دولار).

وشدد التقرير على الحاجة الملحة للاستثمار في تدابير الإنفاذ لوقف تدفقات الأرباح غير المشروعة ومحاسبة مرتكبيها.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى