اخبار

إحاطة الثلاثاء: مشهد انتصار بوتين


بعد يوم من إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية التي جرت في روسيا، استغل فلاديمير بوتين الاحتفال أمس للإشارة إلى أن الحرب ضد أوكرانيا ستستمر في الهيمنة على حكمه – وأن معركته من أجل ضم الأراضي إلى روسيا لم تنته بعد.

وفي الاحتفال الذي أقيم في الساحة الحمراء، سلط بوتين الضوء على سيطرة روسيا على شبه جزيرة القرم. ووقف أمام لافتة تحتفل بالذكرى العاشرة لضم شبه الجزيرة، وتحدث عن إعادة شعب شرق أوكرانيا “إلى أسرهم الأصلية”.

وفي تكرار للتحذير الذي أطلقه الصيف الماضي، قال بوتين إن روسيا قد تسعى إلى إنشاء “منطقة أمنية” على الأراضي الأوكرانية التي لا تسيطر عليها روسيا حاليا.

ويستعد الروس الآن لما قد يأتي بعد ذلك. بالنسبة للكثيرين، القلق الأكبر هو التجنيد العسكري مرة أخرى. ويعتقد المحللون أن إنشاء مثل هذه المنطقة العازلة سيتطلب الاستيلاء على أجزاء من منطقة خاركيف في أوكرانيا، وهو ما قد يتطلب تعبئة جديدة.

نتائج الانتخابات: وقالت السلطات إن بوتين حصل على أكثر من 87 بالمئة من الأصوات. وهنا الوجبات الجاهزة.

استطلاعات الرأي: وربما شعر الكرملين براحة أكبر في تنظيم مثل هذا الهامش الكبير من النصر لأن شعبية بوتن ارتفعت خلال الحرب في استطلاعات الرأي المستقلة. لكن استطلاعا للرأي أجري في أواخر يناير/كانون الثاني أظهر أيضا أن أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع يؤيدون استعادة العلاقات مع الدول الغربية والهدنة مع أوكرانيا.

تحديثات أخرى:


صوت المشرعون الغامبيون، أمس، لصالح إلغاء الحظر المفروض على ختان الإناث. وإذا مر مشروع القانون بالمراحل النهائية، وهو ما قال المحللون إنه مرجح، فستكون البلاد أول دولة تتراجع عن تدابير الحماية للفتيات التي تم سنها في عام 2015.

وقاد إمام مؤثر في غامبيا، وهي دولة ذات أغلبية مسلمة في غرب أفريقيا، دعوات لإلغاء الحظر، مدعيا أن الختان واجب ديني ومهم ثقافيا. تعتبر هذه الممارسة انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان وسببًا رئيسيًا للوفاة في البلدان التي تمارس فيها هذه الممارسة.


واستخدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، الدبابات والجرافات في هجوم على مستشفى الشفاء شمال قطاع غزة. وكان هذا المرفق، وهو أكبر مستشفى في غزة، بمثابة نقطة اشتعال في الحرب: تعتقد إسرائيل ووكالات التجسس الأمريكية أن حماس استخدمت المستشفى كمركز قيادة، وهو ما تنفيه حماس.

وقالت إسرائيل إنها كانت تستهدف كبار مسؤولي حماس الذين أعادوا تجميع صفوفهم في الشفاء، وأن جنودها ردوا على نيران حماس. وقالت السلطات الصحية في غزة إن إسرائيل أطلقت صواريخ على المجمع وأطلقت النار على غرف الجراحة. ولم يتسن التحقق من تفاصيل القتال. وقال الجانبان إن مقاتلين قتلوا.

خلفية: وتشير الأدلة التي فحصتها التايمز إلى أن حماس استخدمت المستشفى كغطاء وحافظت على نفق تحته، لكن إسرائيل كافحت لإثبات أنه مركز قيادة.

لقد انهار سوق العملات المشفرة منذ عامين. ولكنها تؤدي إلى صناعة مزدهرة في مقاهي الإنترنت في الفلبين، حيث يمكن للناس أن يكسبوا حوالي ضعف الحد الأدنى للأجور في البلاد من خلال لعب ألعاب كسب العملات المشفرة.

مرت شاكيرا بسنتين صعبتين.

بعد عقود من الأغاني المنفردة الناجحة وموسيقى البوب ​​اللاتينية الرائدة، انفصلت عن شريكها الذي دام 11 عامًا، وهو والد ابنيها. ساعدت والدها خلال فترة العلاج في المستشفى وجراحة الدماغ وقامت بتسوية قضية تهرب ضريبي إسباني، ودفعت غرامة قدرها حوالي 8.2 مليون دولار.

يشكل تفكك عائلتها وتفككها العمود الفقري لألبومها الأول منذ سبع سنوات، “Las Mujeres Ya No Lloran”، والذي يُترجم إلى “Women No Longer Cry”. تحدث ناقدنا مع شاكيرا عن ألبومها الجديد الذي سيصدر يوم الجمعة.

وقالت: “إذا أعطتك الحياة الليمون، فاصنع عصير الليمون”. “هذا ما فعلته بهذا الألبوم – استخدم إبداعي لمعالجة إحباطي وغضبي وحزني. لقد قمت بتحويل أو تحويل الألم إلى إنتاجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى