اخبار

هل يمكن أن تكون هايتي على حافة الانهيار؟ | الأزمات الإنسانية


تسيطر العصابات على العاصمة، ويتم منع المساعدات، وتعثر عملية الانتقال السياسي.

يستعد الناس في هايتي لمزيد من العنف بعد أسابيع من شن عصابات قوية هجوما للإطاحة بالحكومة.

الغذاء ينفد، والسلع الأساسية نادرة، ولا شيء يدخل أو يخرج من العاصمة.

وتحذر الأمم المتحدة من أن أكثر من مليون شخص على حافة المجاعة.

ولا توجد حكومة قائمة في الأساس، وقد تسببت خطط إنشاء مجلس حكم انتقالي في حدوث خلافات وجدال.

فكيف يمكن لهايتي أن تتغلب على هذه الأزمة؟ فهل التدخل الأجنبي يساعد أم أنه يغذي عدم الاستقرار؟

مقدم: هاشم أهلبرة

ضيوف:

جان إيدي سانت بول – المدير المؤسس لمعهد الدراسات الهايتية بجامعة مدينة نيويورك وأستاذ علم الاجتماع في كلية بروكلين

إيمانويلا دويون – المدير التنفيذي لمركز الأبحاث الهايتي بوليسيت وناشط في مجال العدالة الاجتماعية

جون باكر – مدير مركز أبحاث وتعليم حقوق الإنسان بجامعة أوتاوا؛ وقد قدم المشورة للأمم المتحدة في العديد من عمليات السلام في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في هايتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى