اخبار

روسيا تقول مقتل شخصين في قصف أوكراني وضرب طائرات مسيرة مصفاة نفط | أخبار الحرب بين روسيا وأوكرانيا


وشنت أوكرانيا سلسلة من الهجمات مع دخول الروس اليوم الثاني من التصويت في الانتخابات الرئاسية.

قال مسؤولون إن قصفًا أوكرانيًا في مدينة بيلغورود بجنوب روسيا أدى إلى مقتل شخصين، كما تسبب هجوم بطائرة بدون طيار في نشوب حريق في مصفاة نفط روسية جنوب موسكو، بينما زعمت السلطات الروسية أنها أحبطت محاولة جديدة من قبل مخربين لعبور الحدود.

ووقعت هجمات السبت مع دخول الروس اليوم الثاني من التصويت في الانتخابات الرئاسية التي من المؤكد أنها تمدد حكم فلاديمير بوتين لستة أعوام أخرى.

وقال الحاكم الإقليمي فياتشيسلاف جلادكوف عبر تطبيق الرسائل تيليغرام إن رجلاً وامرأة لقيا حتفهما في الهجوم، كما أصيب ثلاثة أشخاص آخرين.

ويمثل هذا أحدث تبادل للصواريخ بعيدة المدى وإطلاق الصواريخ في الحرب الروسية الأوكرانية.

وقال جلادكوف إن خمسة أشخاص أصيبوا أيضا عندما ضربت طائرة أوكرانية بدون طيار سيارة في قرية غلوتوفو، على بعد حوالي كيلومترين (1.25 ميلا) من الحدود الأوكرانية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية أيضا، السبت، إنها أحبطت محاولات “مجموعات تخريب واستطلاع أوكرانية” لدخول البلاد من منطقة سومي الأوكرانية.

جاء ذلك في أعقاب توغل مسلح أعلنه المعارضون الروس للكرملين في أوكرانيا يوم الثلاثاء في منطقتي بيلغورود وكورسك.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات العسكرية والأمنية في موسكو قتلت 30 مقاتلاً أثناء إحباط التوغل الأخير.

أصدر فيلق المتطوعين الروسي – إحدى المجموعات التي زعمت أنها عبرت الحدود يوم الثلاثاء، والتي تقول إنها “تقاتل من أجل حرية الشعبين الأوكراني والروسي” – مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يوم السبت يزعم أنه أسر 25 جنديًا روسيًا .

حدثت الهجمات عبر الحدود في المنطقة بشكل متقطع منذ بدء الحرب وكانت موضوعًا للادعاءات والادعاءات المضادة، فضلاً عن المعلومات المضللة والدعاية.

هجمات الطائرات بدون طيار الأوكرانية

تسبب هجوم بطائرة بدون طيار أوكرانية في اندلاع حريق في مصفاة نفط روسية يوم السبت استمر لساعات قبل السيطرة عليه.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الطوارئ قولها إنه تم وقف “الحرق المكشوف” في مصفاة سيزران، لكن الإجراءات لا تزال جارية لإخماده بالكامل.

ولم يتضح كيف سيؤثر الحريق على الإنتاج في المصنع الذي لديه القدرة على معالجة 8.5 مليون طن من النفط الخام سنويا، أو 170 ألف برميل يوميا.

وقال الحاكم المحلي إنه تم إحباط هجوم على مصفاة أخرى هي نوفوكويبيشيفسك يوم السبت. كلا المصنعين مملوكان لشركة روسنفت ويقعان في منطقة سامارا جنوب شرق موسكو، على بعد حوالي 800 كيلومتر (500 ميل) من أقرب منطقة تسيطر عليها أوكرانيا.

وقالت وكالة الأنباء الروسية تاس إن طائرة بدون طيار أوكرانية أسقطت أيضًا مادة متفجرة بالقرب من مركز اقتراع في منطقة زابوريزهيا التي ضمتها روسيا في أوكرانيا. ولم يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

وتأتي الهجمات بعد يوم من هجوم روسي على مدينة أوديسا الساحلية الأوكرانية أسفر عن مقتل 20 شخصًا على الأقل.

وقال مسؤولون إن الهجوم الصاروخي الباليستي أصاب منازل في المدينة الجنوبية يوم الجمعة، أعقبه صاروخ ثان استهدف أول المستجيبين الذين وصلوا إلى مكان الحادث.

وقالت نائبة عمدة أوديسا سفيتلانا بيدريها، السبت، حسبما نقلت وسائل الإعلام الحكومية الأوكرانية، إن أكثر من 50 شخصًا ما زالوا في المستشفى بعد الهجمات.

ووعد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي “برد عادل” على الهجوم في خطاب بالفيديو مساء الجمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى