اخبار

مقتل 14 شخصاً وإصابة 46 في هجوم روسي على مواقع مدنية في أوديسا بأوكرانيا | أخبار الحرب بين روسيا وأوكرانيا


وكثفت روسيا هجماتها على المدينة الساحلية الجنوبية في الأسابيع الأخيرة بسلسلة من الضربات القاتلة بطائرات بدون طيار وصواريخ.

قال مسؤولون أوكرانيون إن هجومًا صاروخيًا روسيًا أصاب البنية التحتية المدنية في مدينة أوديسا الساحلية المطلة على البحر الأسود في أوكرانيا، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 14 شخصًا وإصابة 46 آخرين.

وكثفت روسيا ضرباتها على أوديسا في الأسابيع الأخيرة، حيث أطلقت طائرات بدون طيار أو صواريخ كل يوم تقريبًا.

وقال أوليه كيبر، الحاكم الإقليمي، على تطبيق تيليغرام: “نتيجة للهجوم الصاروخي الروسي، قُتل 14 شخصاً، بينهم سكان محليون ومسعف ورجل إنقاذ”.

وأضاف كيبر أن المسعف ورجل الإنقاذ قتلا بصاروخ ثان بعد أن هرع إلى مكان الحادث لعلاج المصابين في الضربة الأولى يوم الجمعة.

وقالت خدمات الطوارئ إن عشرة منازل وخط أنابيب غاز منخفض الضغط ومركبات إنقاذ لحقت بها أضرار.

وكافح رجال الإنقاذ لإخماد الحرائق في خط الأنابيب وفي منزل تبلغ مساحته الإجمالية حوالي 120 مترًا مربعًا (144 ياردة مربعة).

وقُتل 12 شخصاً، بينهم خمسة أطفال، في غارة جوية بطائرة بدون طيار على مبنى سكني في أوديسا في الثاني من مارس/آذار.

في 6 مارس/آذار، كان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يُظهر لرئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس الدمار الذي سببه هذا الهجوم عندما ضربت روسيا المدينة مرة أخرى، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل.

رجال الإنقاذ يعملون في منطقة سكنية في أوديسا أصيبت بصاروخ روسي [Stringer/Reuters]

ولطالما كانت أوديسا، أحد أكبر الموانئ في أوكرانيا، هدفاً للهجمات الروسية، خاصة بعد انسحاب موسكو من اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة يسمح بمرور آمن لشحنات الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود.

وكتب رئيس أركان الرئاسة الأوكرانية، أندريه ييرماك، على تطبيق تيليغرام: “إن الإرهاب الروسي في أوديسا هو علامة على ضعف العدو، الذي يقاتل ضد المدنيين الأوكرانيين في وقت لا يستطيع فيه ضمان سلامة الناس على أراضيه”.

طورت أوكرانيا واستخدمت طائرات بدون طيار بعيدة المدى لمحاولة الرد على روسيا، وصعدت هجماتها على سلسلة من مصافي النفط هذا الأسبوع في الفترة التي سبقت الانتخابات الرئاسية الروسية التي تستمر ثلاثة أيام والتي بدأت يوم الجمعة.

ونفت موسكو مراراً وتكراراً استهداف المدنيين في غزوها الشامل لأوكرانيا، والذي بدأته في فبراير/شباط 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى