اخبار

منطقة التضحية | الجزيرة


يسافر People and Power إلى زامبيا للتحقيق في واحدة من أسوأ “مناطق التضحية” في العالم.

في جميع أنحاء العالم، يعيش عشرات الملايين من الأشخاص في ما يسمى “مناطق التضحية”، وهي المناطق التي أصبحت متضررة بشكل دائم بسبب التدهور البيئي، ويرجع ذلك في الغالب إلى التلوث الناجم عن الصناعات الثقيلة. واحدة من أسوأ مناطق التضحية هذه تقع في كابوي، زامبيا.

هنا، يعيش 220 ألف ساكن بالقرب من منجم قديم للرصاص والزنك كان يعمل منذ ما يقرب من قرن من الزمان. وعلى الرغم من إغلاق المنجم في عام 1994، إلا أن العديد من السكان يقولون إن أطفالهم يعانون الآن من آثار التسمم بالرصاص، ويطالبون بالتعويض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى