Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

وسائل إعلام فلسطينية: قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتل فتى في القدس الشرقية


أعلنت وزارة العدل الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أنها تستجوب ضابطا قتل بالرصاص شابا متهما بإطلاق ألعاب نارية على قوات الأمن في القدس الشرقية.

ووقع إطلاق النار يوم الثلاثاء في الليلة الثانية من شهر رمضان. تعد الألعاب النارية والألعاب النارية شائعة في الاحتفالات خلال الشهر الكريم.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن مهاجما، لم تذكر اسمه، أصيب بالرصاص بعد أن “عرض” ضباطها للخطر بإطلاق ألعاب نارية عليهم مباشرة خلال ليلة من “الاضطرابات العنيفة” في مخيم شعفاط للاجئين في القدس الشرقية. وقالت الشرطة في بيان، إنه تم إعلان وفاته في المستشفى.

وفتح تحقيق، بحسب وزارة العدل.

وقالت وكالة أنباء وفا التابعة للسلطة الفلسطينية إن القتيل هو رامي حمدان الحلحولي (13 عاما). وقال مستشفى هداسا في القدس حيث أعلنت وفاته إن عمره 12 عاما. لم يكن من الممكن على الفور التوفيق بين التناقض في العمر.

ووجد المسعفون الذين وصلوا إلى مكان الحادث أنه مصاب بجروح خطيرة في الصدر وأجروا له عملية الإنعاش القلبي الرئوي، بحسب جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. وأضافت أنه تم نقله إلى سيارة إسعاف تابعة لمنظمة ماجن ديفيد أدوم، وهي خدمة الطوارئ الطبية غير الربحية في إسرائيل، ونقل إلى المستشفى في القدس.

ونشرت محافظة القدس التابعة للسلطة الفلسطينية، يوم الثلاثاء، مقطع فيديو قالت إنه تم تصويره لحظة إطلاق النار على الشاب. بعد أن يطلق الألعاب النارية, يسقط على الأرض. وتأكدت التايمز من أن الفيديو تم تصويره بالقرب من حاجز مخيم شعفاط؛ ولا يظهر أي جندي من الشرطة الإسرائيلية في المقطع القصير.

جوناتان ريس و أريجيتا لايكا ساهمت في التقارير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى