اخبار

بالصور: إسرائيل تقصف مستودع الأمم المتحدة في رفح مع اقتراب المجاعة في غزة | أخبار الحرب الإسرائيلية على غزة


قالت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) إن أحد مستودعاتها في قطاع غزة الذي مزقته الحرب “تعرض للقصف”، وسط جهود متزايدة لإيصال الغذاء إلى الأراضي الفلسطينية المحاصرة.

وتسببت الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول في مقتل عدد كبير من المدنيين وحولت مساحات شاسعة إلى أراض قاحلة مليئة بالأنقاض وأثارت تحذيرات من مجاعة تلوح في الأفق في الأراضي الفلسطينية التي يبلغ عدد سكانها 2.3 مليون نسمة.

وقالت وكالة الأمم المتحدة يوم الأربعاء: “يمكننا أن نؤكد أن مستودعًا / مركز توزيع تابع للأونروا في رفح (جنوب غزة) قد تعرض للقصف”.

وقالت المتحدثة باسم الوكالة جولييت توما لوكالة فرانس برس: “ليس لدينا بعد مزيد من المعلومات حول ما حدث بالضبط ولا عدد موظفي الأونروا المتأثرين”.

“تستخدم الأونروا هذا المرفق لتوزيع المواد الغذائية التي تشتد الحاجة إليها وغيرها من المواد المنقذة للحياة على النازحين في جنوب غزة.”

وقالت وزارة الصحة في غزة، التي تحكمها حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إن أربعة أشخاص قتلوا في “قصف المستودع”.

جاء ذلك في الوقت الذي تواصل فيه الدول المانحة ووكالات الإغاثة والجمعيات الخيرية جهودها لتوفير الغذاء للإقليم الفقير.

وأدى القصف الإسرائيلي والهجوم البري إلى مقتل 31272 فلسطينيا في غزة، معظمهم من النساء والأطفال، وفقا لوزارة الصحة.

وأضافت أن 88 شخصا على الأقل قتلوا خلال الـ 24 ساعة الماضية، مضيفة أن “عشرات الأشخاص المفقودين ما زالوا تحت الأنقاض”.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته “تكثف عملياتها” في جنوب قطاع غزة، بما في ذلك أكبر مدنه، خان يونس.

وأدى النقص الحاد في الغذاء في غزة بعد أكثر من خمسة أشهر من الحرب والحصار إلى مقتل 27 شخصا بسبب سوء التغذية والجفاف، معظمهم من الأطفال، وفقا لوزارة الصحة.

وقال فهد الغول، أحد سكان مخيم جباليا شمالاً: “منذ شهرين أو أكثر ونحن نصوم رغماً عنا”.

قال الرجل الخمسيني: “الآن مع حلول شهر رمضان، لا شيء يتغير في واقعنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى