اخبار

طائرات بدون طيار وصواريخ أوكرانية تضرب مصافي النفط الروسية | أخبار الحرب بين روسيا وأوكرانيا


تواصل أوكرانيا استهداف البنية التحتية للنفط والغاز في روسيا.

وشنت أوكرانيا وابلا من الهجمات بطائرات بدون طيار وصواريخ ضد روسيا، مما أدى إلى إشعال مصفاتين لتكرير النفط.

وأصابت الهجمات الليلية، والتي وصل بعضها إلى عمق الأراضي الروسية، مصافي التكرير في بلدات تبعد مئات الأميال عن بعضها البعض في منطقتي نيجني نوفغورود وأوريول. ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات، بحسب مسؤولين إقليميين.

في كستوفو، وهي بلدة تقع على بعد 828 كيلومترًا (514 ميلًا) من الحدود الأوكرانية في نيجني نوفغورود، تعرض مجمع للوقود والطاقة، يقال إنه مملوك لشركة لوك أويل – أكبر شركة مملوكة للقطاع الخاص في روسيا – لهجوم بطائرات بدون طيار، وفقًا للحاكم الإقليمي جليب نيكيتين.

وقال عبر تطبيق الرسائل “تيليغرام” إن “القوات الخاصة تعمل على الفور، مستخدمة كل القوة والوسائل اللازمة لتحديد مكان الحريق في إحدى منشآت تكرير النفط”.

واصطدمت طائرة بدون طيار أيضًا بمصفاة في بلدة أوريول، على بعد حوالي 160 كيلومترًا (99 ميلًا) من الحدود الأوكرانية، وفقًا لأندريه كليتشكوف، حاكم منطقة أوريول.

ونقلت وكالة أنباء ريا نوفوستي الروسية عن مسؤول في خدمات الطوارئ قوله إن النيران اشتعلت في خزان يحتوي على منتجات بترولية.

وتم إجلاء ما لا يقل عن 17 شخصًا من المباني الشاهقة القريبة من موقع تحطم الطائرة بدون طيار إلى مركز إيواء مؤقت.

ضربات البنية التحتية الحيوية

وكثيرا ما استخدمت أوكرانيا وروسيا الطائرات بدون طيار لضرب البنية التحتية الحيوية والمنشآت العسكرية وتجمعات القوات في حربهما المستمرة منذ أكثر من عامين. وركزت كييف النيران على مصافي التكرير ومنشآت الطاقة الروسية في الأشهر الأخيرة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن العملية الأخيرة التي جرت خلال الليل شهدت إطلاق ما لا يقل عن 25 طائرة بدون طيار وسبعة صواريخ، استهدفت موسكو ولينينغراد وبيلغورود وكورسك وبريانسك وتولا وأوريول.

وقال عمدة موسكو سيرغي سوبيانين على تطبيق تيليغرام، إن طائرة بدون طيار كانت تحلق باتجاه موسكو أُسقطت فوق منطقة رامنسكي بالقرب من العاصمة.

في هذه الأثناء، قصفت القوات الروسية مبنى سكنيا مكونا من خمسة طوابق في مدينة كوبيانسك شرقي منطقة خاركيف، بحسب خدمة الطوارئ الحكومية الأوكرانية، مما أدى إلى تدميره وتسبب في عدة حرائق.

وجاء الهجوم بعد إصابة أربعة أشخاص في هجمات روسية في خاركيف يوم الاثنين، من بينهم امرأة تبلغ من العمر 70 عامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى