اخبار

الصين وإيران وروسيا تجري مناورات بحرية مشتركة في خليج عمان | الأخبار العسكرية


ومن المقرر أن تشمل التدريبات العسكرية التي تستمر حتى 16 مارس/آذار سفنا حربية وطيران.

بدأت أساطيل الصين وإيران وروسيا مناورات مشتركة في خليج عمان، وهي التدريبات العسكرية المشتركة الخامسة في السنوات الأخيرة.

وتتزامن المناورات الحربية التي تبدأ يوم الثلاثاء مع تصاعد التوترات في المنطقة مع استمرار الحرب الإسرائيلية على غزة للشهر السادس وشن المتمردون الحوثيون في اليمن هجمات على السفن في البحر الأحمر ردا على ذلك.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن التدريبات التي ستستمر حتى الجمعة وستشارك فيها سفن حربية وطيران ستركز على حماية “النشاط الاقتصادي البحري”.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن مجموعة من السفن من الأسطول الروسي في المحيط الهادئ، بقيادة الطراد “فارياج”، وصلت إلى ميناء تشابهار الإيراني يوم الاثنين قبل التدريبات التي ستشهد ممثلين عن القوات البحرية لأذربيجان والهند وكازاخستان وعمان وباكستان وإيران. وجنوب أفريقيا تعمل بصفة مراقب.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الصينية إن التدريبات – التي تسمى “الحزام الأمني ​​البحري – 2024” – تهدف إلى “الحفاظ بشكل مشترك على الأمن البحري الإقليمي”.

وأضافت الوزارة في بيان أن “الصين سترسل… مدمرة الصواريخ الموجهة أورومتشي وفرقاطة الصواريخ الموجهة ليني وسفينة الإمداد الشاملة دونغبينغهو للمشاركة في التدريبات”، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وفي الوقت نفسه، ذكرت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية أن هدف التدريبات هو تعزيز “أمن التجارة البحرية الدولية، ومكافحة القرصنة والإرهاب البحري”، من بين أمور أخرى.

وتأتي التدريبات في الوقت الذي يعمل فيه تحالف بحري بقيادة الولايات المتحدة في مياه البحر الأحمر منذ ديسمبر 2023 في محاولة لمواجهة هجمات الحوثيين.

وبشكل منفصل، يجري نحو 20 ألف جندي من 13 عضوًا في الناتو تدريبات في شمال السويد العضو الجديد بالإضافة إلى جارتيها فنلندا والنرويج.

وتعد تدريبات الشمال جزءًا من مناورات أوسع نطاقًا تسمى “المدافع الصامد 24″، وهي الأكبر منذ عقود للتحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة، ويشارك فيها ما يصل إلى 90 ألف جندي على مدار عدة أشهر.

ويقول الحلف إن الهدف هو “إظهار قدرة الناتو على الدفاع عن كل شبر من أراضيه” – وهو ما يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه إشارة إلى روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى