اخبار

هل يتعثر الدعم الشعبي الأوروبي لأوكرانيا؟ | الحرب بين روسيا وأوكرانيا


يحتج المزارعون الغاضبون في بولندا وأماكن أخرى على الواردات الرخيصة من الدولة التي مزقتها الحرب.

وكان الاتحاد الأوروبي أحد أكبر الداعمين لأوكرانيا في حربها ضد روسيا.

إحدى الطرق العديدة التي تقدم بها دعمها هي تخفيض الرسوم الجمركية على الواردات الزراعية الأوكرانية.

لكن المزارعين الأوروبيين يتراجعون الآن.

ويقولون إن المنافسة الأجنبية تقوض سبل عيشهم ويريدون إعادة فرض الحواجز التجارية.

هل هذا جزء من رد فعل عنيف أكبر؟ وهل يستطيع الزعماء الأوروبيون تخفيف حدة السخط مع الحفاظ على دعمهم لأوكرانيا؟

مقدم: جونا هال

ضيوف:

ألكسندرا ريبينسكا – صحفية ومعلقة

تيموفي ميلوفانوف – رئيس كلية كييف للاقتصاد والوزير السابق للتنمية الاقتصادية والتجارة والزراعة

سوزان لينش – كبيرة مراسلي صحيفة بوليتيكو أوروبا في بروكسل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى