اخبار

وزير الخارجية وانغ يي يصر على أن الصين “قوة من أجل السلام”؛ يدافع عن العلاقات الروسية | أخبار السياسة


وفي حديثه في مؤتمر صحفي نادر في بكين، دعا وانغ يي إلى إجراء محادثات سلام لإنهاء الصراع المستمر في أوكرانيا منذ عامين.

قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن الصين تعتبر نفسها “قوة من أجل السلام” في العالم، حتى في الوقت الذي تسعى فيه إلى تعميق العلاقات مع روسيا على الرغم من غزو موسكو لأوكرانيا المجاورة.

وقال وانغ للصحفيين في مؤتمر صحفي في بكين على هامش المؤتمر: “في مواجهة الاضطرابات المعقدة في البيئة الدولية، ستستمر الصين في كونها قوة للسلام، وقوة للاستقرار، وقوة للتقدم في العالم”. الاجتماع السنوي للبرلمان في البلاد.

وسئل وانغ، الذي تحدث بلغة الماندرين، أيضًا عن علاقة الصين مع روسيا، التي بدأت غزوها الشامل لأوكرانيا في فبراير 2022.

وأعلن البلدان عن شراكة “بلا حدود” قبل وقت قصير من الغزو، حيث زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بكين، وزار الرئيس الصيني شي جين بينج موسكو العام الماضي، وأشاد “بعصر جديد” من التعاون.

وقال وزير الخارجية إن العلاقة الوثيقة بين بكين وموسكو كانت “خيارا استراتيجيا”، مشيرا إلى أن التجارة الثنائية وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 240 مليار دولار في عام 2023.

وأضاف أن “فرصًا جديدة” تنتظرنا، مصورًا العلاقات بين البلدين على أنها “نموذج جديد” في العلاقات بين القوى الكبرى.

وقال وانغ: “لا ينبغي للدول الكبرى أن تسعى إلى الصراع، ولا ينبغي السماح للحرب الباردة بالعودة”.

وقد وضعت الصين نفسها كطرف محايد في الحرب الأوكرانية، وفي الذكرى السنوية الأولى للصراع، أصدرت خطة سلام مكونة من 12 نقطة تدعو إلى وقف إطلاق النار وإجراء محادثات بين الطرفين.

وأصر وانغ، الخميس، على أن بكين تحافظ على “موقف موضوعي ومحايد” بشأن أوكرانيا، ودعا مرة أخرى إلى محادثات سلام، مشيرا إلى أن مبعوث السلام لي هوي موجود حاليا في المنطقة.

وقال وانغ: “عندما يطول الصراع، فإنه يميل إلى التدهور والتصعيد ويمكن أن يؤدي إلى أزمة أكبر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى