اخبار

سبعة قتلى في هجوم بطائرة بدون طيار روسية على مبنى سكني في أوديسا | أخبار الحرب الروسية الأوكرانية


وأدت هجمات منفصلة إلى مقتل ثلاثة أشخاص آخرين في أوكرانيا، فيما يحث زيلينسكي الغرب على توفير المزيد من الدفاعات الجوية.

قالت السلطات الإقليمية إن هجومًا بطائرة روسية بدون طيار على مبنى سكني في مدينة أوديسا الساحلية بجنوب أوكرانيا أدى إلى مقتل سبعة أشخاص على الأقل، من بينهم طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات وامرأة مع طفل رضيع.

وقال وزير الداخلية إيهور كليمينكو في منشور على تطبيق تيليجرام يوم السبت: “اكتشف رجال الإنقاذ في أوديسا للتو جثث أم وطفلها البالغ من العمر ثلاثة أشهر”.

وفي مكان الحادث، تصاعد الدخان من الأنقاض المتناثرة على الأرض حيث مزقت الطائرة بدون طيار قطعة كبيرة من عدة طوابق من المبنى. وتناثرت الملابس والأثاث بين كتلة الخرسانة والفولاذ المدمرة المتدلية من جانب المبنى السكني.

ونشرت خدمة الطوارئ الحكومية في أوكرانيا صورا، بما في ذلك صور لطفل صغير ميت يضعه رجال الإنقاذ في كيس الجثث.

“هذا من المستحيل أن ننسى! وكتبت: “هذا أمر مستحيل أن نغفره”. وأضافت أنه تم إنقاذ خمسة أشخاص بينهم طفل أحياء.

وقال حاكم منطقة أوديسا أوليه كيبر إن ثمانية أشخاص أصيبوا، وما زال رجال الإنقاذ يبحثون عن المزيد من الأشخاص تحت الأنقاض.

زيلينسكي يدعو إلى مزيد من الدفاعات الجوية

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الطائرة بدون طيار من طراز شاهد قدمتها إيران.

أطلقت روسيا عدة آلاف من هذه الطائرات بدون طيار المجنحة طويلة المدى طوال الحرب على أهداف في عمق أوكرانيا.

وقال روب ماكبرايد من قناة الجزيرة، من كييف، إن إجمالي 17 طائرة بدون طيار من طراز شاهد استهدفت أوكرانيا في الهجمات الليلية، وتم اعتراض معظمها بواسطة الدفاعات الجوية.

[Al Jazeera]

وقال مسؤولون أوكرانيون إن هجمات قصف منفصلة على مناطق خاركيف وخيرسون وزابوريزهيا على الخطوط الأمامية أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص.

ودفعت موجة الهجمات زيلينسكي إلى تكرار دعواته للغرب لتقديم المزيد من أنظمة الدفاع الجوي.

“نحن بحاجة إلى المزيد من الدفاعات الجوية من شركائنا. نحن بحاجة إلى تعزيز الدرع الجوي الأوكراني لإضافة المزيد من الحماية لشعبنا من الإرهاب الروسي. المزيد من أنظمة الدفاع الجوي والمزيد من الصواريخ لأنظمة الدفاع الجوي تنقذ الأرواح”.

وتقف أوكرانيا حاليا في موقف دفاعي في الحرب المستمرة منذ عامين، حيث أن حزمة مساعدات حاسمة بقيمة 60 مليار دولار معطلة في الكونجرس الأمريكي.

أوديسا
رد فعل السكان المحليين في موقع مبنى سكني تضرر بشدة جراء هجوم بطائرة روسية بدون طيار، وسط الهجوم الروسي على أوكرانيا، في أوديسا في 2 مارس 2024 [Stringer/Reuters]

طائرة بدون طيار تصطدم بمبنى في سان بطرسبرغ

ويبدو أن أوكرانيا شنت هجومًا خاصًا بها، حيث ضربت طائرة بدون طيار مبنى سكنيًا مكونًا من خمسة طوابق في سان بطرسبرج، ثاني أكبر مدينة في روسيا، يوم السبت دون وقوع إصابات، وفقًا لقسم الحرس الوطني الروسي.

وأظهرت مقاطع الفيديو المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي الروسية ما يبدو أنها طائرة بدون طيار تحلق نحو الأسفل داخل المبنى، مما أدى إلى انفجار وتحطم النوافذ وإشعال حرائق صغيرة.

وقالت فرقة الحرس الوطني في المدينة إن افتراضها الأولي هو أن الأضرار ناجمة عن “سقوط طائرة بدون طيار”.

وذكرت وسائل إعلام أوكرانية أن الدفاعات الجوية الروسية أسقطت الطائرة بدون طيار أثناء استهدافها مستودع نفط على بعد كيلومتر واحد من موقع التحطم.

وقصفت كييف العديد من منشآت النفط الروسية في الأشهر الأخيرة فيما وصفته بالانتقام العادل لهجمات موسكو على شبكة الكهرباء الأوكرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى