Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

مشروع سيارة أبل باركس الكهربائية | أخبار التكنولوجيا


مع تراجع الحماس للتكنولوجيا، وافقت الأسواق على قرار الشركة بنقل الموظفين إلى قطاع الذكاء الاصطناعي المزدهر.

أفادت تقارير أن شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة أبل أوقفت مشروعها للسيارات الكهربائية بعد عقد من الاستثمار في التكنولوجيا، وخصصت المزيد من الموارد للذكاء الاصطناعي.

وقد رحبت الأسواق بتوقف المشروع الذي مضى عليه عقد من الزمن، والذي تم الإعلان عنه يوم الثلاثاء وسيشهد نقل الموظفين إلى قسم الذكاء الاصطناعي بالشركة.

أطلقت شركة أبل مشروع تايتن قبل 10 سنوات، في وقت كان فيه الوعد بالمركبات ذاتية القيادة مثار غضب في وادي السيليكون. وقالت في الأصل إنها تأمل في إطلاق مركبة ذاتية القيادة في وقت مبكر من عام 2024.

لكن المشروع ظل عالقا في المسار البطيء، بسبب عوامل من بينها جائحة كوفيد-19.

وبحسب ما ورد تم إنفاق المليارات على البحث والتطوير، ولكن تم تقليص الخطط لإنشاء سيارة جذرية مستقلة بدون عجلة قيادة للتركيز على سيارة أكثر تقليدية مع ميزات متقدمة لمساعدة السائق. وقامت الشركة بتسريح 190 عاملاً من المجموعة في عام 2019.

أبل ليست وحدها. قررت العديد من شركات صناعة السيارات الرائدة، بما في ذلك شركة تيسلا الرائدة في سوق السيارات الكهربائية، التراجع عن استثماراتها، مع تغيير بعض الخطط للتركيز على السيارات الهجينة بدلاً من السيارات التي تعمل بالبطاريات بالكامل. وتوقعت شركة تسلا تراجع مبيعاتها هذا العام.

استقبل الملياردير إيلون ماسك، الذي يقود شركة تسلا، نبأ وفاة مشروع تيتان بتغريدة تضم رموزًا تعبيرية لتحية وسيجارة.

ويكافح هذا القطاع من أجل الازدهار في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي. وأدت أسعار الفائدة المرتفعة إلى زيادة تكلفة الاقتراض، مما أدى إلى تباطؤ الطلب على السيارات الكهربائية ذات الأسعار الأعلى عادة، مما دفع الصناعة ككل إلى خفض الوظائف وخفض الإنتاج.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى