اخبار

الصين تشيد بالعلاقات الروسية وتدعو إلى تعزيز دور آسيا والمحيط الهادئ | أخبار الحرب بين روسيا وأوكرانيا


وقال مسؤول في بكين إن العلاقات مع موسكو وصلت إلى مستوى تاريخي.

وبشرت الصين بعلاقات تاريخية قوية مع روسيا، حيث دعت البلدين إلى التنسيق بشأن الأمن والاستقرار والتنمية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقالت وزارة الخارجية في بكين في بيان صدر الأربعاء عقب زيارة نائب وزير الخارجية سون ويدونغ لموسكو، إنه يتعين على الصين وروسيا أن تلعبا “دورا أفضل كمرساة للاستقرار في ظروف القرن المتغيرة”.

وعلى الرغم من قلقها من الإضرار بالعلاقات مع الغرب، رفضت بكين إدانة الغزو الروسي لأوكرانيا، وظلت العلاقات بين دولتي البريكس دافئة وسط الحرب.

وقال سون في البيان إنه “في ظل التوجيه الاستراتيجي للرئيس شي جين بينغ والرئيس بوتين… فإن العلاقات بين البلدين في أفضل فترة في التاريخ”.

اشتباه

ولن تفعل مثل هذه التصريحات الكثير لتهدئة الشكوك في الغرب، الذي نظر إلى موسكو وبكين بقلق متزايد على مدى العامين الماضيين بينما تعملان على تعزيز العلاقات في التجارة والدفاع.

وردت بكين بغضب على إدراج الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي شركات صينية على القائمة السوداء لدورها في مساعدة روسيا على التهرب من العقوبات التجارية.

وتنظر موسكو إلى بكين باعتبارها شريان حياة اقتصادي حاسم وسط العقوبات، في حين استفادت الصين من واردات الطاقة الرخيصة والوصول إلى الموارد الطبيعية الهائلة.

وفي الوقت نفسه، كان اهتمام الصين بمنطقة أقصى شرق روسيا ذات الكثافة السكانية المنخفضة والغنية بالموارد يُنظر إليه منذ فترة طويلة بشيء من القلق في موسكو، التي تقع على بعد 11 منطقة زمنية غرباً.

وشدد سون على آمال الصين في تعميق “التنسيق” في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وأثنى على دور منظمة شنغهاي للتعاون، وهي منظمة أوراسية سياسية واقتصادية ودولية للأمن والدفاع تأسست في عام 2001.

وأضاف أنه “يتعين على الجانبين تعزيز منظمة شانغهاي للتعاون لتلعب دورها بشكل أفضل باعتبارها “مرساة استقرار” في التغيرات التي حدثت منذ قرن من الزمان، وتعزيز الاتصال والتنسيق في الشؤون الإقليمية لآسيا والمحيط الهادئ، وحماية الأمن والاستقرار والتنمية الإقليميين بشكل مشترك”.

وأشار البيان إلى أن المسؤول الصيني تبادل خلال زيارته للعاصمة الروسية وجهات النظر مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بشأن الأزمة الأوكرانية والوضع في شبه الجزيرة الكورية ومسائل دولية وإقليمية أخرى، دون تقديم تفاصيل.

وبشكل منفصل، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية يوم الأربعاء إن ممثلها الخاص للشؤون الأوراسية سيقوم بجولة في روسيا وبولندا وأوكرانيا وألمانيا وفرنسا في أوائل مارس لتعزيز التسوية السياسية للأزمة الأوكرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى