اخبار

إحاطة الأربعاء – نيويورك تايمز


قال مسؤولو حماس أمس إنه لم يتم تحقيق تقدم في المحادثات لوقف الحرب في غزة وإطلاق سراح الرهائن المتبقين هناك، بعد يوم من إعلان الرئيس بايدن أنه يأمل أن يبدأ وقف إطلاق النار خلال أسبوع.

وقال مسؤولو حماس إنهم لم يتلقوا رسميا أي مقترحات جديدة من إسرائيل منذ الأسبوع الماضي.

وتتزايد الضغوط العالمية على إسرائيل للموافقة على اتفاق لوقف الحرب. ويقترب عدد القتلى في غزة من 30 ألف شخص، بحسب السلطات الصحية في غزة.

وقد أصر زعماء حماس السياسيون علناً على أن أي اتفاق لإطلاق سراح أكثر من مائة رهينة ما زالوا محتجزين في غزة يعتمد على وقف دائم لإطلاق النار وانسحاب القوات الإسرائيلية. لكن إسرائيل قالت إنها ستطيح بحماس في غزة، مما يشير إلى أن البلاد لن توافق على هدنة طويلة الأمد.

حذر الكرملين أمس من أن أي تدخل بري من أي دولة تابعة لحلف شمال الأطلسي في أوكرانيا سيؤدي إلى اشتباك مباشر بين الحلف العسكري الغربي والقوات الروسية.

وجاء هذا التحذير بعد يوم من تصريح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه “لا ينبغي استبعاد أي شيء” فيما يتعلق بإمكانية قيام إحدى دول الناتو بإرسال قوات إلى أوكرانيا.

وقالت بولندا وألمانيا والسويد وإسبانيا وإيطاليا وجمهورية التشيك والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ إنها لا تفكر في نشر قوات على الأرض في أوكرانيا. وأوضحت فرنسا أن ماكرون كان يحاول التأكيد على ضرورة أن تفكر أوروبا في طرق جديدة لدعم أوكرانيا.

وقد تطغى مناقشة القوات البرية على مخاوف أكثر إلحاحاً، مثل افتقار أوكرانيا إلى الذخيرة.

أخبار روسيا:


فاز الرئيس بايدن ودونالد ترامب بشكل حاسم في الانتخابات التمهيدية الرئاسية في ميشيغان أمس. لكن مجاميع الأصوات المبكرة أظهرت أن منافسة ترامب، نيكي هيلي، فازت بأكثر من ربع أصوات الجمهوريين، واختار عدد كبير من الناخبين الديمقراطيين كلمة “غير ملتزمين” على بايدن، احتجاجا على دعم الرئيس للهجوم الإسرائيلي على غزة.

أصبحت ميشيغان – بفضل عدد سكانها الكبير من العرب الأميركيين والحرم الجامعي وتاريخ الانتخابات التمهيدية المبكرة – النقطة المحورية الانتخابية لعدم ارتياح الديمقراطيين الأوسع من موقف بايدن بشأن إسرائيل. وصوت نحو 20 ألف ديمقراطي “غير ملتزمين” في كل من الانتخابات التمهيدية الرئاسية الثلاث الأخيرة في ميشيغان، لكن النتائج الأولية أظهرت أن العدد كان أكثر من ثلاثة أضعاف ذلك هذا العام.

ويخشى بعض حلفاء بايدن من أن الرفض الخطير له في الانتخابات التمهيدية يمكن أن يكون له آثار دائمة على الانتخابات العامة، خاصة إذا تمسك بموقفه بشأن الصراع.

تم هدم The Crooked House، المعروف باسم “الحانة الأكثر غرابة في بريطانيا” بسبب جدرانه وأرضياته المائلة، العام الماضي بعد حريق مريب.

في المسلسل المحدود الجديد The Regime الذي تعرضه قناة HBO، تلعب كيت وينسلت دور دكتاتور يعاني من الوسواس المرضي ويعاني من رهاب الخلاء ويفقد قبضته على بلدها في أوروبا الوسطى.

تم إنشاء “النظام” بواسطة ويل تريسي، الذي كتب لـ “Succession” و”The Menu”، وهما مشروعان يظهران أيضًا شخصيات وهمية، ثملة بقوتها الخاصة. قال تريسي إنه كان مهووسًا بالجغرافيا السياسية والأنظمة الاستبدادية منذ مراهقته، وأنه أجرى أبحاثًا عن قادة من سوريا وروسيا ورومانيا من أجل العرض.

أصر كل من وينسلت وتريسي على أن “النظام” لا يتعلق بالشؤون الجارية. وقالت وينسلت: “يجب أن أخبر الجمهور أن هذا شيء مسموح لهم أن يضحكوا عليه”.

ملاحظة: أطلقت صحيفة نيويورك تايمز “Encore”، وهي سلسلة جديدة ستعيد الظهور على الأفلام الأرشيفية التي نادرًا ما تُرى.

يمكنك الوصول إلى دان والفريق على إحاطة@nytimes.com.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى