اخبار

قالت الشرطة إن قيام فرقة مفخخة بحرق نفسها خارج السفارة الإسرائيلية في العاصمة أدى إلى تحقيق فرقة مفرقعات.


أضرم رجل النار في نفسه خارج السفارة الإسرائيلية في واشنطن بعد ظهر يوم الأحد، وكانت الشرطة تحقق في مركبة مشبوهة قريبة بحثًا عن متفجرات، وفقًا لقسم شرطة العاصمة في واشنطن.

وقال فيتو ماجيولو، المتحدث باسم إدارة الإطفاء بالمدينة، إن ضباط الخدمة السرية الأمريكية أخمدوا الحريق خارج السفارة، في شمال غرب واشنطن، حوالي الساعة الواحدة بعد الظهر. وتم نقل الرجل إلى مستشفى قريب مصابا بجروح تهدد حياته ولا يزال في حالة حرجة.

وما زال التحقيق مستمرا ولم تقم الشرطة بتطهير مكان الحادث حتى بعد ظهر الأحد. وقال شون هيكمان، المتحدث باسم الشرطة، إن ضباط الخدمة السرية ومكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات يعملون مع وحدة التخلص من المتفجرات في واشنطن للتحقيق في الحادث.

وقالت تل نعيم، المتحدثة باسم السفارة الإسرائيلية في واشنطن، إنه لم يصب أي من موظفي السفارة، وتم التعرف على هوياتهم جميعا.

وكانت السفارة الإسرائيلية في واشنطن موقعًا لاحتجاجات متواصلة ضد الحرب في غزة مع استمرار ارتفاع عدد القتلى المدنيين في القطاع المدمر، مع مقتل أكثر من 29,000 شخص، وفقًا لمسؤولي وزارة الصحة المحلية.

وفي ديسمبر/كانون الأول، أحرق أحد المتظاهرين نفسه أمام القنصلية الإسرائيلية في أتلانتا، فيما قالت الشرطة إنه “على الأرجح عمل احتجاجي سياسي متطرف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى