اخبار

احتجاج الكونغوليين ضد الغرب ورواندا في مدينة جوما الشرقية | أخبار الصراع


أحرق متظاهرون مناهضون لرواندا أعلام الدول الغربية، اليوم الاثنين، في مدينة جوما بشرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، متهمين تلك الدول بدعم كيجالي من خلال متمردي إم23.

واندلع القتال بين حركة تمرد إم23، وأغلبها من التوتسي، والقوات الحكومية الكونغولية في الأيام الأخيرة حول بلدة ساكي، على بعد 20 كيلومترا من غوما في مقاطعة شمال كيفو.

وتقول جمهورية الكونغو الديمقراطية والأمم المتحدة والدول الغربية إن رواندا تدعم المتمردين في محاولة للسيطرة على الموارد المعدنية الهائلة، وهو ما تنفيه كيجالي.

وداس عشرات المتظاهرين، بعضهم يلف علم جمهورية الكونغو الديمقراطية وأشرطة حمراء حول رؤوسهم، على أعلام الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وفرنسا وبولندا.

وقال إسبوار موينوكا، الناشط في حركة لوتشا (النضال من أجل التغيير): “نحن في الشارع للتنديد بالجرائم التي وقع ضحيتها الكونغوليون”. “رواندا تقتلنا كل يوم وهي مدعومة من المجتمع الدولي، ولهذا السبب أحرقنا هذه الأعلام”.

وحملوا لافتات كتب عليها: “أوقفوا المذابح في جمهورية الكونغو الديمقراطية”، و”فرنسا = حركة 23 مارس/رواندا”، و”الصمت يعني أن تكون شريكا”.

وسار المتظاهرون، وأغلبهم من الشباب، من وسط المدينة إلى الطريق المؤدي إلى ساكي قبل أن يعودوا أدراجهم.

وورد أن العشرات من الجنود والمدنيين قتلوا أو جرحوا في القتال الأخير، الذي دفع عشرات الآلاف من المدنيين نحو غوما.

واتهم الجيش الكونغولي، السبت، رواندا باستخدام طائرات بدون طيار لمهاجمة مطار جوما.

وحظر مجلس مدينة جوما المظاهرة لكنها جرت بشكل سلمي دون وقوع اشتباكات بين قوات الشرطة والجيش.

ووردت أنباء عن وقوع قتال متقطع في بلدة ساكي الواقعة على خط المواجهة يوم الاثنين.

وقالت مصادر محلية إن “قنبلة” سقطت حوالي منتصف النهار في حي كاندوكي على أطراف البلدة، مما أدى إلى مقتل طفل يبلغ من العمر 12 عاما وإصابة خمسة مدنيين.

وقال جوزيف ماومبي موبيري رئيس بلدية وسط ساكي لوكالة فرانس برس عبر الهاتف من غوما: «قتل شخص وأصيب خمسة آخرون».

وأضاف أن “القنبلة” جاءت من منطقة حول ساكي حيث يتواجد متمردو إم23.

“الضحية التي توفيت طفلة تبلغ من العمر 12 عاما. وقال ليوبولد بوسانغا، أحد قادة المجتمع المدني: “تم نقل المصابين إلى مركز ساكي الصحي وكان من المقرر نقلهم إلى جوما”.

ابتليت الجماعات المسلحة بشرق جمهورية الكونغو الديمقراطية لعقود من الزمن، وهي إرث من الحروب الإقليمية التي دارت رحاها في التسعينيات وأوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى