اخبار

مقتل الطيار الروسي المنشق إلى أوكرانيا في إسبانيا | أخبار الحرب بين روسيا وأوكرانيا


وقالت وكالة أنباء EFE الإسبانية إنه تم العثور على جثة ماكسيم كوزمنوف في 13 فبراير في بلدة فيلاجويوسا الجنوبية.

عثر على جثة الطيار الروسي الذي انشق إلى أوكرانيا العام الماضي ممزقة بالرصاص في بلدة بجنوب إسبانيا، بحسب وسائل إعلام إسبانية وأوكرانية.

وقالت وكالة الأنباء الإسبانية (إي.في) في تقرير لها يوم الاثنين إنه تم العثور على جثة ماكسيم كوزمينوف في مرآب تحت الأرض يوم 13 فبراير في بلدة فيلاجويوسا الواقعة بالقرب من أليكانتي في جنوب إسبانيا.

وأضافت أن كوزمينوف، الذي هبط في أوكرانيا بطائرته المروحية من طراز Mi-8 في أغسطس الماضي، كان يعيش في إسبانيا بجواز سفر أوكراني تحت اسم مختلف.

وأكد متحدث باسم المخابرات العسكرية الأوكرانية أن كوزمينوف توفي في إسبانيا، لكنه لم يحدد سبب الوفاة. وذكرت صحيفة أوكرينسكا برافدا الأوكرانية أيضًا أنه تم العثور عليه مقتولاً بالرصاص.

وقال المتحدث باسم مديرية المخابرات الرئيسية أندريه يوسوف في تعليق لوكالة إنترفاكس أوكرانيا: “يمكننا أن نؤكد حقيقة وفاته”.

في غضون ذلك، أكدت الشرطة الإسبانية العثور على جثة ضحية طلق ناري في البلدة، لكنها لم تكشف عن هوية الضحية. وقال مصدر في قوة الشرطة التابعة للحرس المدني الإسباني لوكالة رويترز للأنباء، إن الضحية ربما كان يعيش بهوية مزورة.

وقالت صحيفة لا إنفورماسيون الإسبانية، التي كانت أول من نشر خبر إطلاق النار، إن المحققين يبحثون عن اثنين من المشتبه بهم فرا في سيارة عثر عليها فيما بعد محترقة في بلدة مجاورة.

وقد تم تقديم انشقاق كوزمينوف إلى أوكرانيا في العام الماضي باعتباره انقلاباً كبيراً في كييف. وقال الطيار إن GUR استدرجته إلى الانشقاق.

“لقد اتصلت بممثلي جهاز المخابرات الأوكراني، وشرحت وضعي. عُرضت عليّ ضمانات أمنية ووثائق جديدة وتعويض نقدي وأجر. وقال كوزمينوف، بحسب تقرير لوكالة إنترفاكس أوكرانيا: “لقد ناقشنا التفاصيل وبدأنا التخطيط لرحلتي”.

وقالت EFE نقلاً عن مصدر في GUR إن كوزمينوف قرر العيش في إسبانيا بدلاً من البقاء في أوكرانيا.

وظهر مقتله الواضح في إسبانيا بعد وفاة المنشق الروسي أليكسي نافالني في ظروف مريبة في أحد سجون سيبيريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى