Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

باكستان تقول إن اللاجئين الأفغان المسجلين يمكنهم البقاء لمدة عام آخر | أخبار اللاجئين


قالت باكستان إنها ستمدد صلاحية بطاقات إثبات التسجيل لـ 1.45 مليون لاجئ أفغاني لمدة عام واحد.

إسلام اباد، باكستان – أعلنت باكستان أنها ستمدد بطاقات التسجيل لنحو 1.5 مليون لاجئ أفغاني بعد أن حث مسؤول كبير في الأمم المتحدة البلاد على وقف خطة الترحيل.

“وافق مجلس الوزراء الفيدرالي على تمديد صلاحية بطاقات POR (إثبات التسجيل) لـ 1.45 مليون لاجئ أفغاني لمدة عام واحد. وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان بعد اختتام اجتماع مجلس الوزراء يوم الأربعاء إن بطاقات إثبات الملكية الخاصة بهم انتهت صلاحيتها في 30 يونيو 2024. وتم منح التمديد حتى 30 يونيو 2025.

وجاء هذا الإعلان عقب مناقشة حول وضع اللاجئين بين رئيس الوزراء شهباز شريف وفيليبو غراندي، رئيس المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الذي زار باكستان في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وأخبر شريف غراندي أنه يجب على المجتمع الدولي أن يدرك “العبء الذي تتحمله” باكستان لأنها تستضيف عددًا كبيرًا من اللاجئين، وأن يظهر “المسؤولية الجماعية”، وفقًا لبيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء يوم الثلاثاء.

وتستضيف باكستان ملايين اللاجئين الأفغان منذ الغزو السوفيتي لأفغانستان في عام 1979. وبدأ التدفق الأخير في أغسطس 2021 عندما استعادت حركة طالبان السلطة في أفغانستان، مما دفع حوالي 600 ألف إلى 800 ألف أفغاني إلى البحث عن ملجأ في باكستان المجاورة.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أطلقت باكستان برنامج إعادة إلى الوطن تعرض لانتقادات واسعة النطاق، ويهدف إلى إعادة ملايين الأفغان، بغض النظر عن وضعهم القانوني.

ووفقاً للحكومة، تستضيف باكستان حالياً ما يقرب من ثلاثة ملايين أفغاني، منهم ما يقرب من 2.4 مليون يمتلكون شكلاً من أشكال الوثائق القانونية. ومن بين هؤلاء، يحمل ما يقرب من 1.5 مليون شخص بطاقة إثبات الإقامة التابعة للمفوضية، ويمتلك 800,000 آخرون بطاقة الجنسية الأفغانية.

وذكر مسؤول في المفوضية الأفغانية، وهي الوكالة الحكومية المسؤولة عن اللاجئين الأفغان في البلاد، أن أكثر من 600 ألف لاجئ عادوا إلى أفغانستان حتى الآن، وتم ترحيل أكثر من 30 ألفاً، فيما عاد الباقون طوعاً.

واعترف رئيس المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين غراندي بالتحديات التي تواجهها باكستان وأعرب عن تقديره لتعليق برنامج العودة إلى الوطن الآن، معرباً عن أمله في أن يظل الأمر كذلك، وفقاً لبيان صادر عن المفوضية.

وقال غراندي: “نحن بحاجة إلى اغتنام هذه الفرصة لتسريع الحلول والحصول على رؤية أوسع للشعب الأفغاني في باكستان”.

وأكد المسؤول في المفوضية الأفغانية، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن الخطة قد تم إيقافها مؤقتًا، مع عدم حدوث أي عمليات طرد أو ترحيل من المعابر الحدودية في مقاطعتي خيبر بختونخوا أو بلوشستان.

وقال المسؤول لقناة الجزيرة يوم الأربعاء: “في هذه الأيام، هناك هدوء تام على الحدود، ولا تواجه الأسر الأفغانية مضايقات أو اعتقالات”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى