Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

أكثر من 120 قتيلاً غالبيتهم من النساء في تدافع في الهند أثناء مناسبة دينية | أخبار المعرض


ارتفعت حصيلة ضحايا التدافع الذي وقع في تجمع ديني هندوسي في شمال الهند إلى 121 شخصا، بحسب السلطات، فيما ذكر تقرير للشرطة أن عدد الأشخاص الحاضرين في المناسبة كان أكثر من ثلاثة أضعاف الطاقة الاستيعابية المسموح بها.

وقال براشانت كومار، المدير العام للشرطة في ولاية أوتار براديش، حيث وقع الحادث يوم الثلاثاء في منطقة هاثراس، إن معظم الضحايا من النساء.

ومن بين القتلى 112 امرأة وسبعة أطفال. وقال شالابه ماثور، وهو ضابط كبير آخر في الشرطة، إن أكثر من 80 شخصا أصيبوا في التدافع تم نقلهم إلى المستشفيات.

ووصف تقرير المعلومات الأول للشرطة الفوضى التي حدثت عندما كان الواعظ في المصلين – سوراجبال، المعروف أيضًا باسم “بهولي بابا” – يغادر في سيارته.

ولا يزال المسؤولون يحققون في أسباب التدافع المميت، لكن النتائج الأولية تشير إلى الاكتظاظ الهائل، وعدم كفاية المخارج، والطقس السيئ وسوء التخطيط كعوامل مساهمة.

وحضر حوالي 250 ألف شخص للتجمع ضد تصريح 80 ألفًا. علاوة على ذلك، أقيم الحدث في خيمة في حقل موحل.

وقام عمال الطب الشرعي بتفتيش الموقع يوم الأربعاء بحثا عن أدلة، وتناثرت الملابس والأحذية المهملة في كل مكان.

وقالت شيلا موريا، ضابطة الشرطة، البالغة من العمر 50 عاماً، والتي كانت في الخدمة أثناء إلقاء الواعظ خطبته: “غادر الجميع – الحشد بأكمله، بما في ذلك النساء والأطفال – موقع الحدث على الفور”.

“لم تكن هناك مساحة كافية، وسقط الجميع على بعضهم البعض.”

وبكى أقارب الضحايا بينما كانت جثث القتلى موضوعة على نقالات ومغطاة بأغطية بيضاء على أرض مستشفى محلي. وكانت حافلة وصلت تقل المزيد من الضحايا الذين كانت جثثهم ملقاة على مقاعدها بالداخل.

ووصف رئيس وزراء ولاية أوتار براديش، يوغي أديتياناث، التدافع بأنه “مؤلم” في منشور على موقع X.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى