اخبار

فريق أليكسي نافالني يؤكد وفاته ويطالب بإعادة جثته | أخبار


وقال متحدث باسم الناقد لبوتين بعد إخطار والدته رسميًا: “قُتل أليكسي نافالني”.

أكد فريقه وفاة زعيم المعارضة الروسية أليكسي نافالني، وقال المتحدث باسمه إن منتقد الكرملين “قُتل”.

توفي نافالني الساعة 2:17 مساءً (09:17 بتوقيت جرينتش) يوم 16 فبراير، وفقًا للإشعار الذي أرسلته والدته كيرا يارميش على موقع X يوم السبت في أول تأكيد من حلفائه.

ونقل يارميش عن أحد الموظفين في مستعمرة “بولار وولف” الجزائية في القطب الشمالي، حيث كان الرجل البالغ من العمر 47 عامًا يقضي حكمًا بالسجن لمدة 19 عامًا، قوله إن محققين من لجنة التحقيق الروسية انتشلوا جثته وهي الآن في بلدة سالخارد.

وقالت: “نطالب بتسليم جثة أليكسي نافالني إلى عائلته على الفور”.

وقال يارميش إن البلدة تقع بالقرب من مجمع السجون حيث كان المحققون يجرون “البحث”.

وذكرت صحيفة نوفايا غازيتا الروسية يوم السبت أن والدة نافالني، ليودميلا نافالنايا، سافرت إلى مستعمرة السجن برفقة محاميه.

وقالت السلطات الروسية، الجمعة، إن زعيم المعارضة فقد وعيه وتوفي بعد سيره في مستعمرة خارب العقابية، على بعد حوالي 1900 كيلومتر شمال شرق موسكو.

اعتقلت الشرطة الروسية أكثر من 170 شخصًا في جميع أنحاء البلاد في مراسم تذكارية ومسيرات يومي الجمعة والسبت أقيمت لتكريم نافالني، وفقًا لمجموعة مراقبة الاحتجاج OVD-Info، التي قالت إن 99 شخصًا تم احتجازهم في سانت بطرسبرغ وحدها.

وتحظر القوانين الصارمة المناهضة للمعارضة الاحتجاجات في روسيا، وتعرضت المسيرات المؤيدة لنافالني بشكل خاص للسلطات في الماضي.

أدان زعماء العالم وفاة المعارض الشرس للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

قال رئيس الولايات المتحدة جو بايدن إن “بوتين مسؤول عن وفاة نافالني” بينما قال رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل إن الاتحاد الأوروبي “يحمل النظام الروسي المسؤولية الوحيدة عن هذه الوفاة المأساوية”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى