Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

زلزال بقوة 7.2 يضرب قبالة بيرو ويصيب 3 أشخاص


ضرب زلزال بقوة 7.2 درجة قبالة سواحل بيرو في وقت مبكر من يوم الجمعة، مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل، وإصدار إنذار بحدوث تسونامي واهتزاز المباني حتى العاصمة ليما، على بعد حوالي 600 ميل، وفقًا للمسؤولين.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن الزلزال وقع على بعد حوالي ميل واحد قبالة ساحل منطقة أريكويبا في بيرو في الساعة 12:36 صباحًا بالتوقيت المحلي. وقال المركز الوطني لرصد الزلازل في بيرو إنه تم تسجيل عدة هزات ارتدادية أيضا قبالة أريكويبا.

أصدرت السلطات البيروفية إنذارًا بتسونامي على ساحل البلاد وحذرت من أن الأمواج قد تصل إلى بلدة بويرتو أتيكو بحلول الساعة 12:52 صباحًا. وقال مركز التحذير من تسونامي بالولايات المتحدة بعد حوالي ساعة من انتهاء تهديد تسونامي.

ولم يتم الإبلاغ عن أي وفيات، لكن تم علاج ثمانية أشخاص من إصابات، وفقًا لوزارة الصحة البيروفية، بينما واصل المسؤولون مراقبة آثار الزلزال.

وقالت الوزارة في بيان إن مستشفى في بلدة أكاري القريبة من مركز الزلزال عالج ثلاثة أشخاص مصابين “بجروح طفيفة”. وقالت الوزارة في وقت لاحق إن خمسة أشخاص آخرين عولجوا في مستشفيات في إيكا، على بعد حوالي 165 ميلاً شمال غرب مركز الزلزال.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن هناك تقارير عن انهيارات أرضية وأضرار في المنازل وإغلاق الطرق.

بعد الزلزال، أظهرت مقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي الأثاث والكاميرات الأمنية تهتز لمدة 30 ثانية تقريبًا، بما في ذلك في ليما.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن السكان بالقرب من الزلزال يعيشون في مبانٍ “كانت معرضة بشدة لاهتزاز الزلزال”، مثل تلك المبنية بجدران طينية وأعمال بناء.

تقع بيرو على حدود صفيحة تمتد عبر الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية. وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن أقوى زلزال مسجل في العالم كان بقوة 9.6 درجة في عام 1960 على طول تلك الحدود في تشيلي.

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن آخر زلزال مميت في بيرو أدى إلى مقتل شخصين على الأقل في عام 2022 بقوة 5.4 درجة. وفي عام 2018، أدى زلزال بقوة 7.1 درجة بالقرب من أريكويبا إلى مقتل ما لا يقل عن 14 شخصًا وتشريد 12 ألف شخص.

كان الزلزال الذي بدأ قبالة بيرو في عام 1970 أحد أسوأ الزلازل في تاريخ البلاد، حيث أسفر عن مقتل حوالي 70 ألف شخص وترك 200 ألف آخرين دون مأوى وأدى إلى استجابة إنسانية في جميع أنحاء العالم.

لينسي شوتيل ساهمت في التقارير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى