Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

الجيش البوليفي متهم بمحاولة انقلاب


قال الرئيس البوليفي لويس آرسي، على المنصة X، إن أفراداً من الجيش البوليفي تجمعوا يوم الأربعاء خارج القصر الرئاسي، فيما يبدو أنها محاولة من قبل جنرال للاستيلاء على المبنى الحكومي.

وأظهر مقطع فيديو بثه التلفزيون البوليفي الساحة السياسية الرئيسية في البلاد التي احتلتها قوات الأمن بمعدات مكافحة الشغب، ودبابة مموهة تقتحم باب القصر وجنودا يحاولون شق طريقهم إلى القصر.

وادعى الجنرال خوان خوسيه زونيغا، وهو واقف على عتبة القصر بعد ظهر الأربعاء ومحاطًا بأفراد من القوات المسلحة، أن الجيش البوليفي والقوات الجوية والبحرية “تم استنفارهم”.

وقال في لاباز، العاصمة الإدارية للبلاد: “إن قوات الشرطة معنا أيضاً”.

وبعد ذلك دخل القصر لفترة وجيزة، وفقا لمراسلين محليين.

ونددت ماريا نيلا برادا، الوزيرة الرئيسية في حكومة آرسي، في مقطع فيديو تم التقاطه من مبنى يطل على الساحة المحتلة، بهذه الخطوة ووصفتها بأنها “محاولة انقلابية”.

وكان الوزراء يعقدون اجتماعا في الداخل عندما وصل الجيش. وفي يوم X، أدان السيد آرس، وهو يساري والخليفة المختار للرئيس السابق إيفو موراليس، هذه الجهود.

وأضاف: “يجب احترام الديمقراطية”.

وادعى السيد موراليس أن “الانقلاب” كان جاريا. وقال على وسائل التواصل الاجتماعي: “في هذا الوقت، ينتشر أفراد من القوات المسلحة والدبابات في بلازا موريللو”. “دعونا ندعو الحركات الاجتماعية في الريف والمدينة للدفاع عن الديمقراطية.”

وكانت وسائل الإعلام المحلية قد ذكرت أن السيد زونييغا أُقيل من منصبه هذا الأسبوع، وهو الأمر الذي يعتقد البعض في البلاد أنه مرتبط بالتصريحات التي أدلى بها بشأن السيد موراليس.

وقد تم انتقاد هذه الخطوة على الفور من قبل بعض القادة في المنطقة، بما في ذلك الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا. وقال للصحفيين يوم الأربعاء: “لم تنجح الانقلابات قط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى