Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

رئيس مجلس الدولة الصيني يدعو الدول إلى “معارضة الانفصال” في المنتدى الاقتصادي | الأعمال والاقتصاد


أخبر لي تشيانغ مؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي أنه يجب على الدول العمل معًا بشكل وثيق والتخلي عن المعسكرات المتنافسة.

دعا رئيس الوزراء الصيني الدول إلى “معارضة الانفصال” مع تصاعد التوترات الاقتصادية بين بكين والاتحاد الأوروبي قبل فرض رسوم جمركية جديدة على السيارات الكهربائية الصينية.

اشتدت حدة الاحتكاك بين الغرب وثاني أكبر اقتصاد في العالم في السنوات الأخيرة، مع ظهور بؤر جيوسياسية ساخنة في جميع أنحاء العالم وتنافس بكين وواشنطن على التفوق في التكنولوجيا المتقدمة.

وقال لي تشيانج، ثاني أكبر زعيم في الصين، والذي كلفه الرئيس شي جين بينج بإدارة الشؤون الاقتصادية: “يتعين علينا أن نفتح عقولنا على نطاق واسع، وأن نعمل معًا بشكل وثيق، ونتخلى عن تشكيلات المعسكرات، ونعارض الانفصال”.

جاءت تصريحات لي خلال كلمة ألقاها في افتتاح مؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي المعروف باسم “دافوس الصيفي” والذي عقد هذا العام في مدينة داليان بشمال شرق الصين.

كما دعا رئيس مجلس الدولة الأطراف إلى “الحفاظ على الاستقرار والتشغيل السلس للسلاسل الصناعية وسلاسل التوريد، وتعزيز تحرير وتسهيل التجارة والاستثمار، وتوجيه وتعزيز التنمية العالمية الصحية، وحشد الجهود القوية من أجل النمو الاقتصادي العالمي”.

وثارت المخاوف بشأن فك الارتباط بين الصين والاقتصادات الكبرى في الغرب لسنوات، حيث تتصادمان حول مجموعة من القضايا بما في ذلك التجارة والتكنولوجيا.

وفي الشهر الماضي، رفعت الولايات المتحدة التعريفات الجمركية على واردات بقيمة 18 مليار دولار من البلاد، مستهدفة قطاعات استراتيجية مثل السيارات الكهربائية والبطاريات والصلب والمعادن المهمة، وهي خطوة حذرت بكين من أنها “ستؤثر بشدة على العلاقات” بين القوتين العظميين.

وتواجه الصين أيضًا تدقيقًا متزايدًا من الاتحاد الأوروبي، الذي يستعد لفرض رسوم جمركية تصل إلى 38% على مركباته الكهربائية بحلول 4 يوليو، مشيرًا إلى مخاوف بشأن المنافسة غير العادلة الناجمة عن الدعم الحكومي الكبير.

ستكون الرسوم مؤقتة حتى نوفمبر عندما تدخل حيز التنفيذ الكامل.

وأصر الزعماء الأوروبيون، بمن فيهم رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين، على أن الكتلة لا تنوي الانفصال عن الصين، وتسعى بدلاً من ذلك إلى “إزالة المخاطر” عن سوقها مع تصاعد المواجهات السياسية مع بكين.

وقد أدانت الحكومة الصينية باستمرار التعريفات الجمركية المعلقة ووصفتها بأنها “حمائية بحتة”، بحجة أن نجاح صناعة السيارات الكهربائية المحلية يرجع إلى الابتكار وكفاءة سلسلة التوريد وليس الدعم الحكومي.

واتفقت بكين مع نظرائها الأوروبيين على الدخول في مفاوضات مع استمرار التحقيق الذي تجريه بروكسل في الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى