اخبار

وزير الدفاع الأمريكي أوستن يدخل المستشفى مرة أخرى وينقل مهامه إلى نائبه | أخبار


البنتاغون يقول إن وزير الدفاع يتلقى الرعاية من “أعراض تشير إلى مشكلة طارئة في المثانة”

أعلن البنتاغون أن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن دخل المستشفى للمرة الثانية خلال شهر، بعد إقامة سابقة في المستشفى أثارت انتقادات لافتقاره إلى الشفافية.

وقال البنتاغون في بيان يوم الأحد إن أوستن، الذي خضع لعلاج من سرطان البروستاتا العام الماضي، نُقل إلى مركز والتر ريد الطبي العسكري الوطني بسبب “أعراض تشير إلى مشكلة طارئة في المثانة”.

وقال البيان إن أوستن (70 عاما) “نقل مهام وواجبات المكتب” إلى نائبة وزير الدفاع كاثلين هيكس.

يأتي دخول أوستن إلى المستشفى بعد أن واجه انتقادات من المشرعين على جانبي الممر لفشله في الكشف عن تشخيص إصابته بالسرطان ودخوله المستشفى لاحقًا للرئيس جو بايدن أو الكونجرس أو نائبه لأسابيع.

واعتذر أوستن، الذي تزامن غيابه مع أزمات أمنية في الشرق الأوسط وأوكرانيا، في وقت سابق من هذا الشهر لأنه لم يكن أكثر شفافية بشأن مشاكله الصحية.

وقال للصحفيين في الأول من فبراير/شباط: “كان ينبغي عليّ أن أخبر الرئيس بتشخيص إصابتي بالسرطان”.

رفض بايدن الدعوات لإقالة أوستن على الرغم من موافقته على أن وزير الدفاع قد أخطأ في الحكم.

تم نقل أوستن، الجنرال السابق ذو الأربع نجوم الذي قاد القوات في العراق، إلى المستشفى في الأول من كانون الثاني (يناير) بعد إصابته بمضاعفات نتيجة جراحة السرطان التي خضع لها قبل أسبوع.

وبقي في المستشفى لمدة أسبوعين وعمل من المنزل لمدة أسبوعين آخرين بينما واصل تعافيه.

إن تعامل أوستن مع الموقف هو موضوع ثلاثة تحقيقات، بما في ذلك تحقيق يجريه مكتب المفتش العام في البنتاغون.

وكان من المقرر أن يغادر أوستن إلى بروكسل يوم الثلاثاء لعقد اجتماع لتحالف أنشئ لتنسيق الدعم العسكري لأوكرانيا في حربها ضد الغزو الروسي.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت رحلة أوستن ستمضي قدمًا بعد دخوله المستشفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى