Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

مقتل 11 شخصا على الأقل في الهجمات الروسية على منطقة خاركيف بأوكرانيا | أخبار الحرب الروسية الأوكرانية


وقال مسؤولون أوكرانيون إن عشرات الأشخاص أصيبوا أيضًا، مع استمرار موسكو في هجومها على المنطقة الشمالية الشرقية من أوكرانيا.

قالت السلطات الأوكرانية إن روسيا قصفت منتجعًا مزدحمًا على ضفاف بحيرة على أطراف مدينة خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، وهاجمت أيضًا قرى في المنطقة المحيطة، مما أسفر عن مقتل 11 شخصًا على الأقل وإصابة كثيرين آخرين.

والهجمات الصاروخية هي الأحدث التي تشنها القوات الروسية في منطقة خاركيف في الأسابيع الأخيرة، حيث شنت موسكو هجومًا في الجزء الشمالي الشرقي من أوكرانيا في وقت سابق من هذا الشهر.

قالت السلطات الأوكرانية إن ستة أشخاص – بينهم امرأة حامل – قتلوا على مشارف مدينة خاركيف في هجوم صاروخي أطلق من أراضي بيلغورود الروسية.

وقال مكتب المدعي العام في خاركيف إن 27 آخرين أصيبوا في الهجوم على مركز ترفيهي، كما فقد أحد الموظفين.

وقال المكتب: “من بين الجرحى ضابط شرطة ومسعف إسعاف جاءا لمساعدة الناس بعد الضربة الأولى”.

وفي منطقة المنتجع المطلة على البحيرة، كانت الدماء تسيل على وجه فالنتينا البالغة من العمر 69 عاماً، بعد أن دُمر منزلها وطُمس مطعم مزدحم قريب.

وقالت إن زوجها قُتل بسبب المياه، وهي تشير إلى المنطقة القريبة من الشاطئ حيث توجد الآن حفرة وأنقاض وجثث.

وصرخت وهي تبكي: “إن فقدان زوجي، وخسارة منزلي، وخسارة كل شيء في العالم، أمر مؤلم، يؤلمني”.

وقال ياروسلاف تروفيمكو، مفتش الشرطة الذي وصل بعد الضربة الأولى ثم حوصر في الثانية، إنه لم يكن هناك جنود في المنطقة عندما وقعت الهجمات.

“لقد كان يوم أحد، وكان من المفترض أن يكون الناس هنا للراحة. كان من المفترض أن يكون الأطفال هنا، والنساء الحوامل، يستريحون، ويستمتعون بأسلوب حياة طبيعي”.

وقال أوليه سينيهوبوف، حاكم ولاية خاركيف، يوم السبت، إنه تم إجلاء 9907 أشخاص من المنطقة بعد هجوم بري شنته القوات الروسية.

وقال جون هولمان من قناة الجزيرة، في تقرير من خاركيف يوم السبت، إن أوكرانيا “تفوقت على الجنود” في أجزاء من خط المواجهة.

وأضاف: “أوكرانيا قالت إن هناك سبعة جنود روس مقابل جندي أوكراني واحد، وهذا سيضع ضغوطا جديدة عليهم”.

لكن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قال في خطابه المسائي إن قواته عززت دفاعاتها في المنطقة.

وأضاف: “نتيجة لهذه الأيام – طوال الأسبوع – تمكنا من تأمين مواقع أقوى في منطقة خاركيف”.

وقال زيلينسكي في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية يوم الجمعة إن القوات الروسية تقدمت ما بين خمسة وعشرة كيلومترات على طول الحدود الشمالية الشرقية قبل أن توقفها القوات الأوكرانية.

كما دعا الرئيس الأوكراني مرة أخرى الحلفاء الغربيين إلى تزويد كييف بأنظمة دفاع جوي إضافية لحماية خاركيف والمدن الأخرى.

وقال زيلينسكي عبر تطبيق تليجرام: “يمكن للعالم أن يوقف الإرهاب الروسي، وللقيام بذلك، يجب التغلب على الافتقار إلى الإرادة السياسية بين القادة”.

وقال: “إن وجود صواريخ باتريوت في خاركيف سيحدث فرقاً جوهرياً”، في إشارة إلى أنظمة الدفاع الصاروخي باتريوت. وأضاف زيلينسكي أن أنظمة الدفاع الجوي للمدن الأخرى والدعم الكافي للجنود على خط المواجهة ستضمن هزيمة روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى