Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

مقتل ضابطين في هجوم مشتبه به للجماعة الإسلامية على مركز للشرطة الماليزية | أخبار الشرطة


ووقع الحادث في ولاية جوهور الجنوبية في الساعات الأولى من صباح الجمعة.

لقي ضابطا شرطة مصرعهما وأصيب آخر في ماليزيا بعد أن اقتحم رجل يشتبه في أنه عضو في جماعة الجماعة الإسلامية المتشددة مركزا للشرطة.

ووقع الهجوم في الساعات الأولى من صباح الجمعة في بلدة أولو تيرام بولاية جوهور الجنوبية، بينما كانت الشرطة المناوبة تتعامل مع زوجين قالا إنهما يريدان الإدلاء ببيان بشأن حادثة وقعت قبل عامين، حسبما أفاد المفتش. نقلت صحيفة نيو ستريتس تايمز عن قائد الشرطة رضا الدين حسين قوله.

وبينما كانت المجموعة تتحدث، وصل المشتبه به إلى الجزء الخلفي من المحطة على دراجة نارية، مسلحًا بساطور.

وعندما واجه أحد الضباط الرجل، هاجمه بالمنجل، وأمسك بمسدس الشرطي ليطلق النار على الضابط الثاني.

وقال رازار الدين إن المحققين يشتبهون في أن الرجل، الذي قتل بالرصاص على يد ضابط ثالث أصيب بعد أن طعنه بالمنجل، كان يخطط للاستيلاء على أسلحة “لأجندة لم يتم تحديدها بعد”.

وقال رازوردين لوسائل الإعلام الماليزية إن الشرطة داهمت منزل المشتبه به، على مسافة ليست بعيدة عن مركز الشرطة، وعثرت على “العديد من الأدوات المتعلقة بالجماعة الإسلامية”. وألقي القبض على خمسة من أفراد أسرته، من بينهم والد المشتبه به البالغ من العمر 62 عاماً، والذي قالت الشرطة إنه “عضو معروف في الجماعة الإسلامية”. كما تم اعتقال الشخصين اللذين كانا يقدمان تقرير الشرطة.

ونقل موقع “مالاي ميل” الإخباري عن رازار الدين قوله إنه تم أيضا اعتقال أعضاء آخرين في الجماعة الإسلامية الذين يعيشون في الولاية المتاخمة لسنغافورة.

الجماعة الإسلامية هي جماعة تابعة لتنظيم القاعدة تهدف إلى إقامة دولة إسلامية متشددة في إندونيسيا وعبر جنوب شرق آسيا.

وفي ذروتها في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، زُعم أن الجماعة الإسلامية تضم أعضاء من إندونيسيا إلى سنغافورة وماليزيا وكمبوديا والفلبين، وكانت العقل المدبر لسلسلة من التفجيرات القاتلة، بما في ذلك هجوم أكتوبر 2002 في بالي الذي أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص.

وكان بعض أبرز قادتها ماليزيين، بما في ذلك نور الدين محمد توب الذي عمل كمجند واستراتيجي وممول للجماعة وكان مطلوبًا لتورطه في سلسلة من الهجمات في إندونيسيا.

كان نور الدين من جوهور ويقال إنه أسس مدرسة دينية في أولو تيرام.

الجماعة الإسلامية محظورة في إندونيسيا وماليزيا وسنغافورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى