Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

المحامون التونسيون يبدأون إضرابًا ليوم واحد احتجاجًا على قمع الشرطة | أخبار الاحتجاجات


خرج المئات إلى شوارع العاصمة التونسية بعد تعرض محامٍ للتعذيب على يد الشرطة.

بدأ المحامون في الدولة التونسية الواقعة شمال إفريقيا إضرابًا لمدة يوم واحد بعد اعتقال اثنين من زملائهم مؤخرًا، مع تصاعد المعارضة للإجراءات القمعية التي يتخذها الرئيس قيس سعيد.

ونزل المئات إلى شوارع العاصمة تونس يوم الخميس، للتعبير عن غضبهم إزاء اعتقال المحاميين، الذي زُعم أن أحدهما تعرض للتعذيب أثناء الاحتجاز. كما تم اعتقال صحفيين مؤخراً.

“لا خوف ولا إرهاب. السلطة للشعب” هكذا هتف المتظاهرون بالقرب من قصر العدل.

ونفت الحكومة ارتكاب أي مخالفات أو انتهاكات، لكنها واجهت انتقادات مستمرة بسبب تحركاتها لتعزيز سلطتها وقمع المعارضة. كما جرت مظاهرات الأسبوع الماضي، مطالبة الرئيس سعيد – الذي ادعى منتقدوه أنه أصبح استبداديًا بشكل متزايد منذ توليه السلطة في عام 2019 – بتحديد موعد للانتخابات بعد إغلاق البرلمان بشكل مثير للجدل وتوسيع السلطات التنفيذية.

داهمت الشرطة التونسية مقر نقابة المحامين يوم الاثنين للقبض على المحامي مهدي زغربة الذي انتقد الرئيس. وتم اعتقال محامية أخرى هي سونيا الدهماني خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقالت الجمعية إن زغربة تعرض للتعذيب، وأن علامات الاعتداء ظهرت على جسده، بما في ذلك الكدمات. تم اتهام كل من زغربة والدهماني بموجب قانون الجرائم الإلكترونية المثير للجدل والذي يستهدف “الأخبار الكاذبة”.

“ننفي نفياً قاطعاً تعرض المحامي للتعذيب أو سوء المعاملة. وقال فاخر بوزغاية، المسؤول بوزارة الداخلية التونسية، إن “هذا سيناريو للهروب من المسؤولية بعد ثبوت اعتدائه على شرطي خلال وقفة احتجاجية هذا الأسبوع”.

وقال رئيس نقابة المحامين حاتم مزيو: “نطالب السلطات باعتذار عن الأخطاء الجسيمة التي ارتكبت”، في إشارة إلى الاعتقالات.

وأضاف: “نحن نناضل من أجل مناخ ديمقراطي واحترام الحريات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى