Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

بلينكن الأمريكي يصل إلى كييف في “إشارة طمأنينة قوية” لأوكرانيا | أخبار الحرب بين روسيا وأوكرانيا


وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يصل إلى كييف بعد أن سافر ليلاً بالقطار من بولندا.

وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى كييف في زيارة دبلوماسية مفاجئة تهدف إلى التأكيد على دعم الولايات المتحدة لأوكرانيا في معاركها لطرد القوات الروسية التي فتحت خط جبهة جديدا في منطقة خاركيف بشمال شرق البلاد.

وهذه الرحلة هي الأولى التي يقوم بها مسؤول أمريكي كبير منذ أن وافق الكونجرس على حزمة مساعدات عسكرية بقيمة 61 مليار دولار للبلاد الشهر الماضي، وسط مخاوف من انشغال الحكومة الأمريكية بالحرب الإسرائيلية على غزة.

وقال مسؤول أمريكي أطلع الصحفيين المسافرين مع بلينكن شريطة عدم الكشف عن هويته، إن بلينكن، الذي وصل إلى كييف بالقطار في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، يأمل في “إرسال إشارة طمأنينة قوية إلى الأوكرانيين الذين من الواضح أنهم في لحظة صعبة للغاية”.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن بلينكن سيلتقي بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وغيره من كبار المسؤولين الأوكرانيين “لمناقشة آخر المستجدات في ساحة المعركة وتأثير المساعدات الأمنية والاقتصادية الأمريكية الجديدة والالتزامات الأمنية طويلة الأجل وغيرها من الالتزامات والعمل المستمر لتعزيز الانتعاش الاقتصادي في أوكرانيا”. بالوضع الحالي.

وهذه هي زيارته الرابعة إلى كييف منذ أن بدأت روسيا غزوها الشامل في فبراير 2022. وكانت آخر مرة زار فيها البلاد في سبتمبر من العام الماضي.

ويتزامن وصول بلينكن مع تجدد التقدم الروسي في منطقة خاركيف وعلى خط المواجهة الشرقي حيث تسعى للاستفادة من نقاط الضعف في أوكرانيا في الذخائر والقوة البشرية.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان يوم الاثنين إن واشنطن تحاول تسريع “وتيرة تسليم” الأسلحة إلى أوكرانيا وعكس العيب الذي نتج عن جلوس الكونجرس على حزمة المساعدات لعدة أشهر.

وقال سوليفان: “التأخير وضع أوكرانيا في حفرة ونحن نحاول مساعدتهم على الخروج من تلك الحفرة في أسرع وقت ممكن”، مضيفاً أنه سيتم الإعلان عن حزمة جديدة من الأسلحة هذا الأسبوع.

وقال المسؤول الأمريكي الذي يسافر مع بلينكن إن المدفعية وصواريخ الدفاع الجوي الاعتراضية والصواريخ الباليستية بعيدة المدى تم تسليمها بالفعل، بعضها إلى الخطوط الأمامية.

وتحتل روسيا حوالي 18% من مساحة أوكرانيا.

وشنت هجومًا جديدًا في منطقة خاركيف يوم الجمعة، مما أدى إلى إجلاء آلاف الأشخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى