Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

عام منذ أعمال الشغب في 9 مايو/أيار في باكستان: جدول زمني للاضطرابات السياسية | أخبار عمران خان


وأثارت أعمال الشغب التي شهدتها البلاد في هذا “اليوم المظلم” من العام الماضي، أزمة سياسية استمرت لأشهر أدت إلى سجن رئيس الوزراء السابق عمران خان، وقمع حزبه.

نظم حزب “تحريك الإنصاف” الباكستاني، مسيرات في جميع أنحاء البلاد يوم الخميس بمناسبة مرور عام على اعتقال زعيمه ورئيس الوزراء السابق عمران خان.

تم القبض على خان، لاعب الكريكيت الذي تحول إلى سياسي، في مثل هذا اليوم من العام الماضي، مما أثار أزمة سياسية استمرت لعدة أشهر، والتي شهدت سجن رئيس حركة PTI مرة أخرى في أغسطس بعدة تهم خطيرة وحملة حكومية على حزبه.

ولا يزال خان (71 عاما) متورطا في عدد كبير من القضايا التي أدين فيها، ويقبع حاليا في سجن أديالا بمدينة روالبندي.

فيما يلي ملخص للفترة التي سبقت اعتقال خان في 9 مايو 2023، والأحداث الرئيسية التي حدثت منذ ذلك الحين:

2022

10 أبريل: وخسر خان تصويتا بحجب الثقة في البرلمان، مما اضطره إلى التنحي عن السلطة. ويزعم وجود مؤامرة تدعمها الولايات المتحدة لإقالته. ويصبح منافسه شهباز شريف، من حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز، رئيساً للوزراء. ونفت الولايات المتحدة أي دور لها في إطاحة خان من السلطة.

21 اكتوبر: لجنة الانتخابات الباكستانية تستبعد خان من عضوية البرلمان بعد إدانته بارتكاب “ممارسات فاسدة”، وذلك بعد شهرين من اتهامه في قضية هدايا الدولة، والتي تتعلق ببيعه المزعوم لهدايا تلقاها من دول أجنبية عندما كان في السلطة.

3 نوفمبر: محاولة اغتيال خان أثناء قيادته احتجاجا في مدينة وزير آباد في إقليم البنجاب للمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة.

2023
9 مايو:
وتم القبض على خان في قضية فساد أثناء مثوله أمام المحكمة في العاصمة إسلام آباد، مما أثار احتجاجات في جميع أنحاء البلاد من قبل أنصاره الذين يلقون باللوم على الجيش في تنسيق عملية الاعتقال. ونفى الجيش باستمرار أي دور له في مشاكل خان القانونية أو السياسية.

أنصار حركة PTI يحتجون على اعتقال خان في كراتشي في 9 مايو 2023 [Sabir Mazhar/Anadolu]

11 مايو: وسط الاحتجاجات القاتلة التي قادتها حركة PTI، تقول المحكمة العليا الباكستانية إن اعتقال خان غير قانوني، وأمرت بالإفراج عنه فورًا.

17 مايو: تزعم السلطات أن خان يخفي مثيري الشغب في 9 مايو في مقر إقامته في لاهور. لجنة الأمن القومي الباكستانية توافق على قرار الجيش بمحاكمة المتظاهرين المعتقلين أمام محاكم عسكرية.

5 أغسطس: الشرطة تعتقل خان في لاهور بعد أن حكمت عليه محكمة في إسلام آباد بالسجن ثلاث سنوات بتهمة بيع هدايا الدولة بشكل غير قانوني.

6 أغسطس: لجنة الانتخابات الباكستانية تمنع خان من ممارسة السياسة لمدة خمس سنوات بعد إدانته في قضية الهدايا الحكومية.

9 أغسطس: الرئيس عارف علوي يحل الجمعية الوطنية في البلاد، مجلس النواب في البرلمان، مما يمهد الطريق لإجراء الانتخابات.

تفاعلات_IK_ONE_YEAR_ARRESTED_May9_2024 (1)-1715238073

14 أغسطس: تتولى حكومة تصريف الأعمال مهامها برئاسة رئيس الوزراء أنور الحق كاكار.

20 اغسطس: تم القبض على مساعد خان المقرب ووزير الخارجية السابق شاه محمود قريشي في قضية أسرار الدولة أو قضية التشفير – والتي تشير إلى تسريب برقية دبلوماسية سرية يزعم خان أنها تثبت اتهامه بأن الولايات المتحدة متورطة في إقالته من السلطة.

21 اكتوبر: رئيس الوزراء السابق نواز شريف، الأخ الأكبر لشهباز شريف، يعود إلى باكستان من المنفى الاختياري في المملكة المتحدة. وبعد أيام قليلة من وصوله، أفرجت عنه المحكمة العليا في إسلام آباد بكفالة في عدة قضايا فساد.

24 أكتوبر: هيئة المحكمة العليا المكونة من خمسة أعضاء تعلن أن المحاكمة العسكرية للمدنيين في قضايا 9 مايو/أيار غير دستورية.

21 نوفمبر: المحكمة العليا في إسلام أباد تعلن أن محاكمة خان في السجن غير قانونية، وتسقط لائحة الاتهام الموجهة إليه في قضية التشفير.

14 ديسمبر: هيئة من ستة أعضاء في المحكمة العليا تؤيد الاستئناف الذي قدمته الحكومة ضد حكمها الصادر في 24 أكتوبر/تشرين الأول. وهذا يسمح باستمرار المحاكمة العسكرية للمتهمين في 9 مايو.

2024

13 يناير: يُمنع حزب PTI التابع لخان من استخدام رمز مضرب الكريكيت الشهير لعدم إجراء انتخابات داخل الحزب. يضطر المرشحون المدعومين من حركة PTI إلى خوض الانتخابات كمستقلين.

30 يناير: حُكم على خان بالسجن لمدة 10 سنوات في قضية التشفير.

31 يناير: محكمة في روالبندي تحكم على خان وزوجته بشرى بيبي بالسجن 14 عامًا في قضية الهدايا الحكومية.

3 فبراير: محكمة أخرى في روالبندي تحكم على خان وبيبي بالسجن سبع سنوات، وحكمت بأن زواجهما ينتهك الشريعة الإسلامية.

8 فبراير: باكستان تجري انتخابات برلمانية ومحلية. وتزعم حركة PTI حدوث تزوير على نطاق واسع في الأصوات، وهي اتهامات تنفيها الحكومة.

13 فبراير: حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية وحزب الشعب الباكستاني، إلى جانب حلفاء آخرين، يشكلون الحكومة على الرغم من ظهور النواب المدعومين من حزب حركة الإنصاف كأكبر كتلة منفردة في البرلمان.

11 مارس: ألقت الشرطة القبض على أكثر من 100 من أنصار حركة PTI الذين كانوا يحتجون على التزوير المزعوم في الانتخابات.

1 أبريل: المحكمة العليا في إسلام آباد تعلق أحكام سجن خان وبيبي في قضية الهدايا الحكومية.

8 مايو: تم نقل بيبي، الذي كان قيد الإقامة الجبرية في مقر إقامة خان بني جالا في إسلام آباد، إلى سجن أديالا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى