Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

من المرجح أن يغيب بطل السباحة الأولمبي التونسي أحمد حفناوي عن باريس 2024 | أخبار الأولمبياد


ويعاني صاحب الميدالية الذهبية في سباق 400 متر حرة اعتبارًا من عام 2021 من إصابة قد تبعده عن الألعاب.

من غير المرجح أن يدافع البطل الأولمبي التونسي في سباق 400 متر حرة أحمد حفناوي عن لقبه في ألعاب باريس هذه السنة بسبب الإصابة.

أصبحت مشاركة اللاعب البالغ من العمر 21 عامًا في أولمبياد باريس موضع شك بعد أن قال محرز بوسيان، رئيس اللجنة الأولمبية التونسية، لبرنامج رياضي متلفز محلي إن الحفناوي سيغيب عن “جزء كبير” من الألعاب، وفقًا لموقع أفريكا أكواتيكس.

ومع ذلك، رفض السباح استبعاد نفسه تماما.

وقال السباح التونسي البالغ من العمر 21 عاما لوكالة فرانس برس للأنباء الأربعاء “أعاني حاليا من إصابة ولا أعلم إذا كنت سأشارك في الأولمبياد أم لا”.

ولم يذكر تفاصيل عن الإصابة.

وقال بوسياني إنه “لم يتم تأكيد أي شيء”، مضيفا أن السباح يعاني من “إصابة في طور النمو” في تصريحاته لوكالة فرانس برس.

وقال بوسيين: “أكثر من مجرد ميداليات، نسعى قبل كل شيء إلى رفاهية هذا الشاب الذي جلب لنا الكثير من السعادة”.

“سيكون لديه مسابقات عالمية أخرى.”

أرسل فوز الحفناوي في أولمبياد طوكيو موجة من الاحتفالات الصاخبة في جميع أنحاء الدولة الواقعة في شمال إفريقيا.

أنهى اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا السباق في ثلاث دقائق و43.26 ثانية على الرغم من كونه أبطأ متأهل لبدء النهائي.

وواصل الحفناوي الفوز بلقبي سباقي 800 متر و1500 متر حرة في بطولة العالم العام الماضي في فوكوكا باليابان.

وإذا سبح في باريس هذه السنة، فإن لديه فرصة لمعادلة أفضل سباح أولمبي تونسي أسامة الملولي، الذي فاز بذهبيتين وبرونزية في ألعاب 2008 و2012.

أكبر حائز على ميدالية أولمبية في البلاد هو عداء المسافات الطويلة محمد القمودي، الحائز على أربع ميداليات، بما في ذلك ذهبية واحدة في سباق 5000 متر في عام 1968، بين عامي 1964 و1972.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى