Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

دبابات إسرائيلية تدخل رفح مع استئناف محادثات وقف إطلاق النار في غزة في القاهرة


وقال مسؤولون في الأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن القوات الإسرائيلية “أغلقت” معبري رفح وكرم أبو سالم، وهما الطريقان الرئيسيان لدخول المساعدات إلى غزة، وحذر المسؤولون من أن الأزمة الإنسانية في القطاع ستتفاقم.

اعتبرت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الثلاثاء، استيلاء إسرائيل على معبر رفح “تصعيدا خطيرا” يهدد حياة الفلسطينيين الذين يحتمون بالمدينة.

كما أدان جوزيب بوريل فونتيليس، كبير الدبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي، الهجوم الإسرائيلي.

وقال للصحفيين في بروكسل: “لقد بدأ الهجوم البري على رفح مرة أخرى، على الرغم من كل طلبات المجتمع الدولي والولايات المتحدة والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، والجميع يطلب من نتنياهو عدم مهاجمة رفح”. وأضاف: “أخشى أن يتسبب هذا مرة أخرى في سقوط الكثير من الضحايا، بين المدنيين”.

وقال وائل أبو عمر، المتحدث باسم الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي، إن الإغلاق منع 46 مصابا ومريضا من مغادرة غزة لتلقي العلاج الطبي في مصر. وقالت وزارة الصحة في غزة إن من بين المرضى أشخاص مصابون بسرطان الثدي وسرطان الغدد الليمفاوية وأمراض أخرى.

وقد حث الرئيس بايدن السيد نتنياهو على مقاومة شن غزو واسع النطاق لرفح، محذرا من أنه سيكون مدمرا للمدنيين الفلسطينيين.

وقال السيد كيربي، المتحدث باسم البيت الأبيض، يوم الثلاثاء إن إسرائيل أبلغت إدارة بايدن أن عمليتها في رفح كانت “محدودة” و”مصممة لقطع قدرة حماس على تهريب الأسلحة إلى غزة”. وقال السيد كيربي إن الإدارة ما زالت تعارض الغزو الشامل لرفح.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته عثرت على ثلاثة فتحات أنفاق في منطقة قريبة من معبر رفح. ولم يتسن التحقق من هذا الادعاء على الفور. وقال مسؤولون إسرائيليون ومصريون في الماضي إن حدود غزة مع مصر كانت طريقا لتهريب الأسلحة إلى القطاع الساحلي.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، إنه زار القوات بالقرب من رفح وأن العملية هناك ستستمر حتى تدمير آخر لواء لحماس في المدينة “أو حتى عودة الرهينة الأولى إلى إسرائيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى