Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

كانتاس تدفع 79 مليون دولار لبيع تذاكر الرحلات الملغاة


قالت شركة كانتاس، شركة الطيران الوطنية الأسترالية، يوم الاثنين إنها توصلت إلى اتفاق مع هيئة مراقبة المستهلك في البلاد لدفع ما يعادل 79 مليون دولار مقابل بيع آلاف التذاكر للرحلات الجوية التي ألغيتها بالفعل.

وقالت شركة الطيران في بيان إن المدفوعات، التي يبلغ إجماليها 120 مليون دولار أسترالي، ستحل دعوى قضائية رفعتها لجنة المنافسة والمستهلك الأسترالية ضد كانتاس بشأن هذه القضية العام الماضي. واتهمت اللجنة شركة الطيران بالإعلان وبيع تذاكر لأكثر من 8000 رحلة ملغاة في الفترة من مايو 2021 حتى يوليو 2022.

وقالت اللجنة إن شركة كانتاس كانت تعلم أن الرحلات لن تقلع أبدًا، وأن التذاكر ظلت متاحة لمدة تزيد عن أسبوعين في المتوسط ​​بعد إلغاء الرحلات. – في بعض الحالات، لمدة تصل إلى 47 يومًا.

وقالت كانتاس إنها تتوقع دفع 20 مليون دولار أسترالي كتعويضات لأكثر من 86 ألف من عملائها، فضلا عن غرامة قدرها 100 مليون دولار، بشرط موافقة المحكمة.

وقالت فانيسا هوسدون، الرئيسة التنفيذية لشركة النقل: “نحن نعلم أن العديد من عملائنا تأثروا بسبب فشلنا في تقديم إخطارات الإلغاء في الوقت المناسب، ونحن نأسف بشدة”.

وقالت: “لقد قمنا منذ ذلك الحين بتحديث عملياتنا ونستثمر في التكنولوجيا الجديدة عبر مجموعة كانتاس لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى”.

وقالت جينا كاس جوتليب، رئيسة هيئة مراقبة المستهلك، إن الوكالة “سعيدة بالحصول على هذه الاعترافات من قبل كانتاس بأنها ضللت عملائها، واتفاقها على ضرورة فرض عقوبة كبيرة للغاية نتيجة لهذا السلوك”.

مرت شركة الطيران بسنوات قليلة صعبة. وفي حين أنها تصف نفسها بأنها “روح أستراليا”، فقد اشتكى عملاؤها هناك من الرحلات الجوية غير الموثوقة وارتفاع أسعار التذاكر. كما تعرضت شركة الطيران لانتقادات بسبب منحها رواتب كبيرة لمجلس إدارتها ورئيسها التنفيذي السابق، بعد ما وصفته المحكمة بتسريح 1700 من عمال الأمتعة بشكل غير قانوني.

وفي بيان شركة الطيران يوم الاثنين، قالت السيدة هدسون إن حل الدعوى المتعلقة بالرحلات الملغاة “يمثل خطوة مهمة أخرى إلى الأمام بينما نعمل على استعادة الثقة في الناقل الوطني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى