Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار

الصين تطلق المسبار تشانغ آه-6 لدراسة الجانب المظلم من القمر | أخبار الفضاء


تهدف مهمة غير مسبوقة مدتها 53 يومًا إلى انتشال صخور وتراب القمر من الجانب البعيد الذي لا يواجه الأرض أبدًا.

انطلق أكبر صاروخ صيني إلى الفضاء حاملاً المسبار القمري “تشانغ آه-6” في مهمة تستغرق ما يقرب من شهرين لاستعادة الصخور والتربة من الجانب البعيد من القمر، في محاولة هي الأولى من نوعها في العالم.

انطلق الصاروخ لونج مارش-5 في الساعة 5:27 مساءً (09:27 بتوقيت جرينتش) يوم الجمعة من مركز ونتشانغ للإطلاق الفضائي في مقاطعة هاينان الجزيرة الجنوبية ومعه المسبار الذي يزيد وزنه عن ثمانية أطنان.

يمثل الإطلاق علامة بارزة أخرى في برنامج الصين لاستكشاف القمر والفضاء.

وقال وو ويرين، كبير مصممي برنامج استكشاف القمر في البلاد، لوكالة أنباء شينخوا الرسمية: “إن جمع العينات وإعادتها من الجانب البعيد للقمر يعد إنجازًا غير مسبوق”.

تم تسمية Chang’e-6 على اسم إلهة القمر الأسطورية الصينية.

“نحن لا نعرف إلا القليل عن الجانب البعيد للقمر. وإذا تمكنت مهمة تشانغ آه-6 من تحقيق هدفها، فإنها ستزود العلماء بأول دليل مباشر لفهم البيئة والتركيب المادي للجانب البعيد من القمر، وهو أمر ذو أهمية كبيرة.

مثل سابقتها Chang’e-5، يتكون Chang’e-6 من مركبة مدارية ومركبة هبوط وصاعد، بالإضافة إلى آلية تسمح له بالعودة إلى الأرض، وفقًا لوكالة أنباء شينخوا.

يقع حوض القطب الجنوبي-أيتكين، حيث من المقرر أن يهبط Chang’e-6، على الجانب المظلم من القمر الذي يظل غامضًا لأنه يتجه دائمًا بعيدًا عن الأرض.

وفي عام 2018، منحت “Chang’e-4” الصين أول هبوط بدون طيار على سطح القمر، على الجانب البعيد أيضًا.

في عام 2020، كانت Chang’e-5 هي المرة الأولى التي يستخرج فيها البشر عينات من القمر منذ 44 عامًا، ويمكن أن تجعل Chang’e-6 الصين أول دولة تستعيد عينات من الجانب “المخفي” للقمر.

الحمولات الأجنبية

وحضر الإطلاق علماء ودبلوماسيون ومسؤولون في وكالة الفضاء من فرنسا وإيطاليا وباكستان ووكالة الفضاء الأوروبية (ESA)، وجميعها لديها حمولات لدراسة القمر على متن تشانغ آه-6.

لكن لم تتقدم أي منظمة من الولايات المتحدة بطلب للحصول على مكان للحمولة، وفقًا لجي بينج، نائب مدير برنامج استكشاف القمر والفضاء التابع لإدارة الفضاء الوطنية الصينية.

ويمنع القانون الأمريكي الصين من أي تعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا دون موافقة الكونجرس.

وبعد انفصال المسبار عن الصاروخ، سيستغرق الأمر من أربعة إلى خمسة أيام للوصول إلى مدار القمر. ومن المتوقع أن يهبط على القمر في أوائل يونيو.

وبمجرد هبوطه، سيقضي المسبار يومين في التنقيب عن 2 كجم (4.4 رطل) من العينات. وبعد إغلاقها في حاوية، سيتم بعد ذلك إعادة الاتصال بالعائد في رحلة العودة إلى الأرض.

ومن المتوقع أن يهبط تشانغ آه-6 في منغوليا الداخلية بشمال الصين خلال 53 يوما تقريبا، حسبما ذكرت إدارة الفضاء الوطنية الصينية.

وقال قه للصحفيين: “العينات التي تم جمعها بواسطة Chang’e-6 سيكون عمرها الجيولوجي حوالي أربعة مليارات سنة”.

إلى جانب الكشف عن معلومات جديدة حول الجرم السماوي الأقرب إلى الأرض، يعد Chang’e-6 جزءًا من مشروع طويل المدى لبناء محطة أبحاث دائمة على القمر: محطة الأبحاث القمرية الدولية بقيادة الصين وروسيا (ILRS).

ويهدف برنامج الفضاء الصيني إلى إرسال رواد فضاء إلى القمر بحلول عام 2030، وجلب عينات من المريخ، وإطلاق ثلاث بعثات لاستكشاف القمر خلال السنوات الأربع المقبلة. ومن المقرر أن يكون القادم في عام 2027.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى